الاحتلال يقمع بالذخائر وقفة احتجاج ضد إغلاق قرية عابود

Nael Musa
Nael Musa 12 ديسمبر، 2015
Updated 2015/12/12 at 1:10 مساءً

545
رام الله – فينيق نيوز – قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، وقفة نظمها اهالي بلدة عابود غرب رام الله اليوم السبت احتجاجا على استمرار سلطات الاحتلال إبغلاق المدخل الرئيسي للبلدة للأسبوع الثاني.
وقالت مصادر محلية ان جنود الاحتلال اطلقوا الرصاص المغلف وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه الاهالي ما ادى الى اصابة عدد منهم بحالات اختناق شديد بالغاز.
ويزيد عدد سكان القرية على 3 الاف نسمة وتقع وتبع 30 كم عن مدينة رام الله لناحية الغرب وهي قرية تاريخية تعود إلى العهد الروماني، وبها العديد من المواقع الأثرية والسياحية، وتشتهر بالكنائس والأديرة المندثرة، ويرجع بعضها إلى عصر الملكة هيلانة وابنها قسطنطين الذي بنى كنيسة القيامة في القدس.
رئيس مجلس قروي القرية يوسف مسعد قال حول الاحتلال القرية بإغلاقه المدخل الرئيس إلى سجن كبير، وزاد من معاناة طلبة الجامعات والموظفين، الذين يضطرون لسلوك طرق التفافية طويلة، داعيا المؤسسات الحقوقية إلى التدخل والضغط على سلطات الاحتلال لفتحه.
وكانت قوات الاحتلال اعدمت بدم بارد ودون مبرر الجمعة قبل الماضية الشاب عبد الرحمن البرغوثي على مدخل القرية وهو في طريقة لزيارة منزل شقيقته ولفقت لهم تهمة محاولة طعن جنود على المدخل

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *