الاحتلال يقتل فلسطينيا قرب نابلس بزعم طعن جندي

نائل موسى
نائل موسى 17 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/17 at 7:47 مساءً

download
نابلس – فينيق نيوز – قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، فلسطينيا على حاجز زعترة جنوب نابلس الشاب شمال الضفة الغربية بزعم طعن جندي إسرائيلي في حادثة هي الثلاثة في غضون يومين
ونددت الشارع الوطني الرسمي والشعبي والاهلي بالجريمة ووصفها بأنها جريمة إعدام جديدة تنفذ بدم بارد وبذات المزاعم الممجوجة والمبيته مسبقا لبرير جرائم قتل الأبرياء.
وقالت مصادر فلسطينية ان الشهيد هو الشاب محمد بسام ابو عمشه الأطرش ( 24 عاما)، من بلدة كفر راعي جنوب جنين، وان توجه الى احد الجنود على الحاجر طالبا ماء للشرب اثر تعرضه لوعكة صحية.
وأكدت مصادر في الهلال الأحمر، أن قوات الاحتلال منعت الطواقم من الاقتراب من الشهيد، و تركته ينزف حتى الموت، قبل نقل جثمانه إلى معسكر حواره.
69
وأبلغت قوات الاحتلال الهلال الأحمر الفلسطيني بوجود جثة الشهيد على أرض عند الحاجز غير انها منعت طواقم الإسعاف من الاقتراب من الجثمان ، وتولت سيارة إسعاف إسرائيلية نقله بعد معاينته ميدانيا إلى معسكر حوارة جنوب نابلس.
وزعمت مصادر عبرية أن شابًا فلسطينيًا طعن أحد الجنود على الحاجز، وأصابه بجروح متوسطة، ففتح جنود آخرين النار عليه فقتلوه على الفور. وأغلقت حاجز زعترة لأكثر من نصف ساعة ونشرت قوات على الطرق والمفارق الرئيسة جنوب نابلس ونفذت أعمال تمشيط في محيط الحاجز.
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن قوات الاحتلال أطقت النار على الشاب الأطرش قرب حاجز زعترة، الأمر الذي أدى إلى استشهاده على الفور، حيث احتجزه جنود الاحتلال لعدة ساعات قبل تسليمه ونقله الى مستشفى جامعة النجاح الوطنية في نابلس .
. وشجبت الحكومة الفلسطينية والقوى والفصائل اعدام قوات الاحتلال لمواطن على حاجز زعترة العسكري جنوب نابلس، واستهجنت ما تسوقه تلك القوات من مبررات واهية لتبرير إعدامه، مع أنه كان متوجها لطلب المياه فقط لإصابته بوعكة صحية، وشددت على أن قوات الاحتلال تقوم بإعدام المواطنين الفلسطينيين بحجج عديدة بعيدة كل البعد عن الحقيقة التي تتمثل بأن الاحتلال هو المسؤول عن مأساة شعبنا والجرائم التي ترتكب بحق أبنائنا.
وطالبت الحكومة مؤسسات المجتمع الدولي لا سيما مجلس الأمن بتحمل مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية في توفير حماية لشعبنا الفلسطيني في وجه الجرائم الإسرائيلية اليومية التي ترتكب بحق أبنائنا، وإلزامها بوقف تصعيدها العسكري الذي يستهدف جر المنطقة إلى دوامة من العنف لخدمة الأجندات السياسية الاستيطانية الإسرائيلية المتطرفة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *