الاحتلال يقتل طفلا ويجرح اخر من عائلة مناصرة بزعم طعن مستوطنين

Nael Musa
Nael Musa 12 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/12 at 5:14 مساءً

h237

محدث ..
القدس – فينيق نيوز – قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر اليوم الاثنين، طفلا وجرحت اخر وهما من عائلة مناصرة من بلدة بيت حنينا شمال القدس بزعم تنفيذهما عملية طعن في مستوطنة “بسغات زئيف” أسفرت عن اصابة مستوطنين بجروح وصفت حالة احدهما بالخطيرة
وقالت مصادر محلية ان الخديث يدور عن الطفلين احمد ومحمد مناصرة (12 و14 عاما) ، وان احدهما استشهد
واصيب الاخر بعد ان بادرت قوات الاحتلال باطلاق النار عليهما، بحجة تنفيذ عملية طعن في مستوطنة “بسغات زئيف” المقامة على اراضي قرية حزمة شمال القدس المحتلة.
وزعم الاحتلال انه اصيب مستوطنان في عملية الطعن احداهما بجراح شديدة الخطورة، والاخر بجراح وصفت بالمتوسطة نقلا على اثرها الى مستشفى هداسا الشرقية، لافتة الى ان منفذي العملية من القدس الشرقية. وكانت سلطات الاحتلال اعلنت ان عملية الطعن تمت في حافلة للمستوطنين قرب المستوطنة وانها اصابت احد المهاجمين فيما تمكن الثاني من الفرار؟!

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *