الاحتلال يقتحم 3 منازل بقلنديا تحضيرا للهدم وفتح تنعى شهدائها الستة

Nael Musa
Nael Musa 25 ديسمبر، 2015
Updated 2015/12/25 at 2:29 مساءً

al (1)

رام الله – فينيق نيوز – اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، مخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين على الشارع الرئيسي بين مدينتي رام الله والقدس المحتلة مستهدفة منازل عائلات 3 شهداء من بين أربعة من ابناء ارتقوا خلال اليومين الماضيين بزعم تنفيذ عمليات طعن وصدم وجنود
جاء ذلك في وقت قالت فيه حركة فتح في بيان نعي ان الشهداء الستة الذين ارتقوا خلال اليومين الماضيين جمعيا من كوادرها مستغربه دعوات حماس لها للانخراط في الهبة الشعبية
وقال الاهالي ان قوات الاحتلال اجرت قياسات لمنازل اسر الشهداء: عنان أبو حبسة، وعيسى عساف، الذين ارتقيا مساء الاربعاء في عملية طعن بالقدس المحتلة اسفرت عن مقتل مستنوطنين وجرح ثالث، ومنزل اسرة الشهيد وسام أبو غويلة الذي ارتقى صباح الخميس في عملية دهس جنود في معسكر الرام المجاور تمهيدًا لهدمها.
وقال الصحفي باهي الخطيب من مركز قلنديا الإعلامي إن أكثر من 500 جندي احتلالي اقتحموا المخيم فجر ، فيما اعتلى قناصة أسطح المنازل. حيث تصدى الاهالي للقوة المقتحمة أصيب خلالها شابان بجروح بالرصاص الحي في الأطراف السفلية.
وكان استشهد امس ايضا وشيع بلال زايد الخميس خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في المخيم ليرتفع إلى ثمانية عدد شهداء المخيم منذ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.
حركة فتح تنعى
في غضون ذلك نعت حركة فتح على لسان المتحدث باسمها أسامه القواسمي شهداءها الستة اللذين ارتقوا خلال اليومين الماضيين ، وقالت “ان انهم استشهدوا وهم يدافعون عن أرضنا ومقدساتنا مضيفة ان دماء أبطالنا لن تزيدنا الا ثباتا وصلابة وتمسكا بحقوقنا المشروعة، ولن ترهب ألة البطش والقتل الإسرائيلية شعبنا الفلسطيني العظيم، وأن كل قطرة دم طاهرة تسيل فوق أرض فلسطين تزيدنا صمودا ويقينا بحتمة الانتصار”.
وقال القواسمي في تصريح صحفي، “إننا نعتز ونفتخر بتصدر أبناء حركة فتح قائمة شهداء هبة القدس، الأمر الذي ان دل، فانما يدل على ان أبناء حركة فتح هم في صدارة المدافعين عن أرضنا وقدسنا، جنبا الى جنب مع أبناء شعبنا الفلسطيني العظيم، وأن حركة فتح تصدق قولها ووعدها ، وهي تعرف طريقها وجيدا وأساليب النضال والمقاومة التي تخدم شعبنا وقضيته العادلة، وأن بوصلتها كانت وستبقى فلسطين الدولة، والقدس العاصمة، ووحدة الأرض والشعب والتمثيل”.
واستغرب دعوات مشعل وشلح لحركة فتح إلى الانخراط في هبة القدس، قال هذه دعوة مستغربه، وأدعوهم الى قراءه مفصلة وحقيقية في قائمة شهداءنا الإبرار وستعلمون حينها جيدا أن أبناء حركة فتح هم من يتصدرون القائمة، والمطلوب منكم أن تلبوا نداء القدس والأقصى من حيث تسيطرون في غزة، باعتبار أن الوطن واحد، بدل تلك الدعوات التي هدفها تسجيل نقاط حزبيه فقط، والسؤال الذي يطرح نفسه عليهم :بماذا تفسرون صمتكم في غزة اتجاه ما يجري في القدس؟ أليس الوطن والشعب واحد؟

واستشهد خلال الثماني والاربعين ساعة الماضيين ستة شهداء من ابناء حركة فتح وهم وسام ابو غويلة، عنان ابو حبسه، عيسى عساف، بلال زايد، محمد زهران، واياد ادعيس.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *