الاحتلال يقتحم الأقصى بالذخائر لتسهيل اقتحامات المتطرفين و 12جريحا بالأعيرة

نائل موسى
نائل موسى 28 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/28 at 2:08 مساءً

8dc

حريق وخلع نوافذ بالمصلى القبلي والمصلين يشتبكون مع المقتحمين
…محدث
القدس المحتلة – فينيق نيوز – اقتحمت قوات خاصة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الاثنين، المسجد الأقصى المبارك، وسط إطلاق كثيف لذخائر أدت إلى إشعال حرائق في المسجد وأصابه نحو 12 من المصلين بالأعيرة وعدد آخر بحالات اختناق.
وعملت قوات الاحتلال على طرد المعتكفين من المسجد ومن باب السلسلة بالقوة لتسهيل اقتحامات المتطرفين الذي دعتهم جماعات يهودية لتوسيع نطاق الاقتحامات للمسجد لمناسبة عيد العرش ” سكوت” الذي بدأ اليوم ويستمر اسبوع.
واعتلى قناصة الاحتلال المسجد القبلي وأغلقوا ابوابعه بالسلاسل المعدنية، فيما ادخل جنود الاحتلال معدات لانتزاع النوافذ وتروس لصد حجارة المتظاهرين الذين تصدوا للاقتحام قوات الاحتلال واشتبكوا معهم داحل المسجد وفي محيطه.
وقدر شهود عيان القوة المقتحمة بنحو 150 جنديا اطلقوا قنابل الصوت، والأعيرة المغلفة، ولاحقوا المعتكفين بالهروات واعقاب البنادق وصروا بعضهم بالمصلى القبلي بل ان يخرجوهم عنوه ويغلقوه بوجه المصلين فيما واصلت مجموعات صغيرة من المتطرفين واصلت
وقال الطبيب رياض هبرات ان عيادة المسجد الأقصى المبارك استقبلت 12إصابة، بالرصاص المعدني المغلف، احداها بالفم ووصفت خطورتها بالمتوسطة.
وعملت قوات الاحتلال على اخلاء ساحات المسجد من المصلين وهم من كبار السن، بسبب منع الرجال دون الخمسين من الدخول منذ مساء امس، ومنعت المسلمين من دخوله.فيما تركزت المواجهات بمنطقة باب مصلى الجنائز
واعدت قوات الاحتلال الممنوعين من دخول الأقصى عن باب السلسلة، حيث يخرج المستوطنون بعد انتهاء اقتحاماتهم، واعتدت على طواقم الإسعاف والصحافة هناك.
وتسببت ذخائر الاحتلال باندلاع حريق عند مدخل المصلى القبلي، أخمدته طواقم الإسعاف، فيما ادحل جنود الاحتلال تروسا متحركة على عجلات، لحماية الجنود من حجارة المحتجين، واستخدمت حفار الي لاقتلاع نوافذ المصلى القبلي لتسهيل اقتحامه وطرد المعتكفين فيه لحمايته.
الشيخ عمر الكسواني
مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني استهجن العدوان العسكري الجديد على المسجد، لتأمين اقتحامات المستوطنين.
وتساءل أي سياحة هذه التي تتم وسط قوة السلاح والقنابل والتخريب والتدمير؟! في إشارة إلى فتح باب المغاربة، ضمن ما يعرف ببرنامج السياحة، وهو باب يستخدمه المتطرفون لاقتحام الأقصى منذ سنوات.
الشيخ محمد حسين
وحذر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد حسين، من التداعيات الخطيرة للاقتحامات المتكررة للمستوطنين بحماية قوات الاحتلال والاعتداء على المصلين والمرابطين هناك.
وحيا حراس الأقصى وسدنته والمرابطين فيه على الالتزام بواجبهم في حماية مسرى نبيهم، وحث كل من يستطيع الوصول على شد الرحال إلى المسجد الأقصى، والمرابطة فيه، وإعماره بالصلاة، لتفويت الفرصة على المتربصين به.
دعا إلى نصرة الأسرى في السجون الإسرائيلية والتضامن معهم والعمل بكل الوسائل لرفع الظلم عنهم من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وناشد مؤسسات حقوق الإنسان للضغط على إسرائيل التي تخالف كل المعايير والقوانين الدولية في التعامل مع الأسرى.
أحمد قريع
ندد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون القدس أحمد قريع، باقتحام قوات الاحتلال الخاصة، المسجد وتفريغه من المصلين، والاعتداء عليهم.
ووصف قريع في بيان صحفي اليوم الاثنين، ما يجري في الأقصى بحرب دينية وعدوان همجي تعدى كل الخطوط والمحظورات.
ولفت إلى خطورة اعتداء قوات الاحتلال على الممنوعين من دخول الأقصى، ومنعهم بالقوة من الاقتراب من بوابات حطة، والسلسلة، بالتزامن مع الدعوات التي أطلقتها منظمات الهيكل المزعوم لاقتحام واسع لباحات المسجد.
وقال إن ما يحدث، ينذر بالإخطار الحقيقية من تطبيع الأوضاع في المسجد الأقصى وتنفيذ مخطط التقسيم الزماني والمكاني وصولا إلى تهويد مدينة القدس بشكل كامل
ودعا إلى هبة جماهيرية واسعة لنصرة الأقصى والمرابطة والصلاة فيه، وحمايته، مباركا صمود المقدسيين والمرابطين والمرابطات الذين يتصدون بصدورهم العارية لهمجية ووحشية جيش الاحتلال.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *