الاحتلال يفرج عن أسيرين من الجهاد أحدهما أمضى 18 عاما

Nael Musa
Nael Musa 30 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/30 at 2:46 مساءً

9998341434
رام الله – فينيق نيوز – من المقرر أن تفرج سلطات الاحتلال اليوم عن الأسيرين سعيد توفيق لحلوح من بلدة عرابة قضاء جنين, وداوود عيسى حمدان من منطقة الشواورة بمدينة بيت لحم بعد انتهاء فترة اعتقالهما داخل السجون, وكلاهما من كوادر حركة الجهاد الاسلامي.
وحسب إذاعة الاسرى فإن الاسير لحلوح (39 عامًا) أنهى مدة حكمه البالغة 18 عاما داخل الأسر, قضاها متنقلا بين مختلف السجون بعد اعتقاله عام 1997, بينما أنهى الاسير حمدان فترة اعتقاله الاداري البالغة 18 شهرا داخل الأسر, وكان حمدان شرع في إضراب مفتوح عن الطعام لعدة أيام في السادس من يوليو الماضي, احتجاجاً على اعتقاله الإداري، وعلقه بعد اتفاق مع المحكمة الصهيونية على الافراج عنه في 30 أغسطس.
يشار إلى ان الاسير لحلوح ما زال أعزبا ويعاني من عدة أمراض جراء عزله انفراديا عدة مرات, وأنهت عائلته كافة التجهيزات لاستقباله, إلا أن الفرحة منقوصة بسبب وفاة والده قبل شهر من اطلاق سراحه والذي كان بانتظاره – حسبما أفادت العائلة-, هذا ودعت حركة الجهاد الاسلامي في الضفة الجماهير الفلسطينية لاستقبال الاسير لحلوح, وكان أسرى سجن النقب قد أقاموا له أمس احتفالا كبيرا وداعيا داخل السجن بمشاركة كافة الفصائل.
أما الأسير حمدان وهو متزوج ولديه اثنين من الأبناء فقد جددت له ادارة السجون الحكم الاداري لثلاث مرات بعد اعتقاله منتصف شهر مارس من عام 2014 وخاض اضرابا مفتوحا عن الطعام برفقة الأسرى الاداريين العام الماضي لإسقاط الملف السري وكسر الاعتقال الاداري, وامضى مسبقا ما مجموعه ثماني سنوات داخل الأسر, وهو شقيق الأسير المحرر أيمن حمدان أحد أبرز أبطال معركة الأمعاء الخاوية وجميع أشقائه أسرى محررون.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *