الاحتلال يعتقل 20 فلسطينيا بأول ساعات تشرين أول و562 بأيلول الماضي

Nael Musa
Nael Musa 1 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/01 at 2:06 مساءً

251
رام الله – فينيق نيوز – اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية، وفجر اليوم الخميس، الأول من شهر تشرين أول ، 20 فلسطينيا اغلبهم اطفال من القدس المحتلة خلال عمليات دهم وتفتيش وتوقف على الحواجز طالت عدة بلدات بشمال وجنوب الضفة الغربية، فيما كانت اعتقلت (562) مواطنا، خلال شهر أيلول المنتهي.
وشنت سلطات الاحتلال فجر اليوم الخميس حملة اعتقالات واسعة في القدس طالت 12 مقدسيا، 10 من قرية العيسوية، وفتيين من بلدة سلوان، اعتدت قوات الاحتلال على بعض الأهالي والمعتقلين.
وأوضح محامي مؤسسة الضمير أن قوات الاحتلال اعتقلت 10 مقدسيين من قرية العيسوية وهم: تامر عبيد، ويونس عليان، وكريم درويش، وأحمد درويش، ورامي عليان، وسامي عليان، ومحمد درويش، وأنس درويش، وعلاء مصطفى، والقاصر يوسف عليان.
وفي سلوان أوضح مجدي العباسي من مركز معلومات وادي حلوة- سلوان أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل خليل العباسي في حي عين اللوزة ببلدة سلوان، وقامت بالاعتداء على الحاج خليل 63 عاما وزوجته بالضرب والدفع، وخلال ذلك اعتقلت نجلهما علي العباسي 16 عاماً، واعتدت عليه بالضرب المبرح أمام أفراد عائلته ونزف دما وتم اقتياده الى سيارة الشرطة وهو حافي القدمين.
وأضاف مجدي العباسي أن قوات الاحتلال اطلقت عيار مطاطي على الشاب محمد خليل العباسي 23 عاماً، أثناء تواجده في غرفة الجلوس، مما أدى الى إصابته بقدمه، كما حطمت باب الحمام أثناء تواجد الشاب عائد العباسي 25 عاماً داخله واعتدت عليه بالضرب.
وشمال الضفة الغربية اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين فواز حسن فايز ميلادي (55 عاما)، وجهاد صابر مفضي علان (47 عاما). من قرية عينابوس جنوب نابلس
و في قرية مادما جنوب نابلس اعتدت قوات الاحتلال بالضرب على مواطن محمد غسان زيادة (25 عاما)، الأمر الذي ادى إلى إصابته برضوض ونقله للمستشفى لتلقي العلاج
وفي جنين اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي شابا من قرية فحمه جنوب المدينة على حاجز عناب العسكري شرق طولكرم، واعتدت بالضرب على أربعة آخرين.
وأفاد ذوو المعتقل بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عبد الله نايف مراعبة، واعتدت بالضرب على الشبان الأربعة، بعد احتجازهم لعدة ساعات أمام الحاجز العسكري، بعد التنكيل بهم، وجرى نقلهم إلى مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في جنين، عقب إصابتهم برضوض، وجروح مختلفة.، هم: محمد عبد السلام مراعبه ، ومجدي عبد السلام مراعبه، ومحمد عبد القادر مراعبه، وبشار هشام مراعبه.
و وفي قرية طورة افاد نادي الأسير الفلسطيني بأن قوات الاحتلال اعتقلت3 مواطنين وهم : مارسيل خليل كبها (16 عاماً)، أيهم محمد كبها (20 عاماً) وفايز محمد كبها (24 عاماً)
وجنوب الضفة اعتقلت قوات الاحتلال شابين من بلدة بيت أمر شمال الخليل، ونصبت عدة حواجز عسكرية على مداخل المحافظة.
وأفاد منسق اللجنة الإعلامية للجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان محمد عوض، بأن قوات الاحتلال اقتحمت عدة أحياء في البلدة، وداهمت عدة منازل، واعتقلت الشابين محمد مهيار أسعيد عوض (18 عاما)، وأرود محمد بدران (18 عاما) وهو طالب في الثانوية العامة، بعد تفتيش منزلي ذويهما والعبث بمحتوياتهما.
نصبت قوات الاحتلال عدة حواجز محافظة الخليل منها حاجز على مدخل بلدات بيت أمر وحلحول شمالا، واذنا غربا، وسعير شرقا
اعتقال562 فلسطينا في ايلول
وفي سياق متصل قال نادي الأسير ان الاحتلال الإسرائيلي اعتقل (562) مواطنا من الضفة الغربية وقطاع غزة، خلال شهر أيلول الماضي.
وكانت أعلى الاعتقالات في مدينة القدس، إذ وصل عدد المعتقلين فيها إلى (294)، غالبيتهم من القاصرين والأطفال، (250) منهم اعتقلوا بعد تاريخ 13 أيلول والأحداث التي شهدتها ساحة المسجد الأقصى.
كما اعتقل الاحتلال (56) مواطنا من قطاع غزة، منهم (40) صيادا و(16) اعتقلهم عبر حاجز ‘ايرز’ أثناء توجههم للضفة الغربية، إضافة إلى اعتقال (75) مواطنا من الخليل، و(38) من رام الله والبيرة، و(32) من بيت لحم، و(22) من جنين، و(20) من نابلس، وثمانية من طولكرم، وستة من أريحا، وخمسة من طوباس، وأربعة من قلقيلية، ومواطنين من سلفيت.
وقال نادي الأسير إن سلطات الاحتلال لا تزال تعتقل في سجونها ومراكز التحقيق والتوقيف التابعة لها ما يقارب (230) طفلا وقاصرا، (دون عمر 18 عاما)، وتحرمهم من أبسط الحقوق التي ضمنتها المواثيق الدولية، وهم يواجهون أساليب التنكيل والتعذيب النفسية والجسدية التي يواجهها غيرهم من الفئات العمرية دون تفرقة، كالعزل الانفرادي وانتزاع الاعترافات بالقوة وإصدار الأحكام والغرامات المالية العالية، ومنع زيارة العائلات، إضافة إلى الاعتداء على الأطفال خلال عملية اعتقالهم وإصابتهم بالرصاص، ومما سجّله النادي إصابة الطفل عيسى المعطي (13 عاما)، من بيت لحم، بإحدى ساقيه برصاصتين من نوع ‘دمدم’، ما أدّى إلى إصابته بتهتك في الشرايين وقرار الأطباء ببتر ساقه، علما أن الاحتلال نقله إلى المستشفى بعد مرور ساعة على إصابته.
وأضاف أن سلطات الاحتلال تحتجز (25) أسيرة في سجونها، وسجّل النادي اعتقال (15) أسيرة خلال شهر أيلول (12) منهن من مدينة القدس، مؤكدا أن الأسيرات يعشن في ظروف معيشية وصحية صعبة، ومنهنّ الأسيرة الجريحة أمل طقاطقة والتي ما زالت تعاني من آلام حادّة نتيجة إصابة بليغة كانت قد تعرّضت لها خلال عملية اعتقالها والإهمال الطبي الذي واجهته، وترفض إدارة السّجن تحويلها إلى المستشفى لمتابعة علاجها.
وأشار النادي إلى أن عدد الأسرى المرضى يناهز (600) أسير، ومنهم (15) أسيرا يقبعون في عيادة سجن الرملة والتي تفتقر لأدنى التجهيزات الطبية اللازمة لأسرى يحتاجون لرعاية صحية فائقة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *