الاحتلال يصادق على تحويل كنسية بالخليل إلى مستوطنة

Nael Musa
Nael Musa 6 يناير، 2016
Updated 2016/01/06 at 12:30 مساءً

55593
رام الله – فينيق نيوز – كشفت صحيفة هآرتس العبرية اليسارية النقاب اليوم الأربعاء، عن مصادقه وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي موشيه يعلون على ضم مجمع كنسي بمحافظة الخليل لتجمع مستوطنات “عتصيون” المقامة على ارض فلسطينية بين مدينتي بيت لحم والخليل جنوب الضفة الغربية
والحديث يدور عن أراضي تزيد مساحتها عن 40 دونما و8 مباني ضم ما يعرف ببيت البركة بالقرب من مخيم العروب والذي يدعي مستوطنون ملكيته بالشراء بالتحايل وبدؤوا قبل نحو عام باعمل ترميم في المباني بقصد الاقامة فيها وسط احتجاجات فلسطينية.
واضافة الى الاستيلاء على هذه المباني والاراضي التي تقوم عليها في هذه المنطقة الاستراتيجية يخشى الفلسطينيون من استغلالها للتمدد الاستيطاني السرطاني في المنطقة وخصوصا على حساب اراضي بلدة امر القريبة.
‘بيت البركة’ الكنسيّة، وذلك بعد إتمام صفقة عَبْرَ شركة وهميّة يقف من ورائها المليونير اليهوديّ اليمينيّ، إرفين موسكوفيتش وزوجته، وفق الصّحيفة، التي صرّحت أنّه يمكن إسكانَ المكانَ بالمستوطنين منذ الآن، ما يعني نسب الأربعين دونمًا، رسميًّا لأراضي مستوطنات غوش عتصيون.
وقالت هآرتس ان صّفقة الشراء تمت مع الشّركة الوهميّة في شهر أيّار مايو المنصرم، للاستيلاء على هذا العقار الذي تم تشييده في أربعينيّات القرن الماضي من قبل مبشّر مسيحيّ أمريكيّ، واستخدم كمشفًى مجاني لخدمة ابناء المنطقة ومن ثم كفندق ليتحوّل بعدها لكنيسة.
ووفق تّحقيق هآرتس فإنّ ناشطة سياسيّة مسيحيّة نرويجيّة تُدعى غيرو فينيسكا، تعمل لصالح إسرائيل، أقامت شركة وهميّةً في السّويد، على أنّها هيئة كنسيّة تبتغي اقتناء الكنيسة من أصحابها الأمريكيّين
وبعد إتمام الصّفقة، أعلنت الشّركة عن حلّ نفسها وبيعها لجمعيّة أمريكيّة، يملكها المليونير اليهوديّ اليمينيّ، إرفين موسكوفيتش، وهو المعروف بتمويله لمشاريع استيطانيّة كبيرة في القدس الشّرقيّة المحتلة . وتمّ حرّاس على الدّونمات الأربعين بعد الاستيلاء عليها عبر الشّركة الوهميّة.
باشرت طواقم بأعمال ترميم في المنطقة.
ظّلّت الصّفقة، إلى ما بعد توقيعها، سريّةً من قبل رجالات موسكوفيتش، لدرجة إخفاء تفاصيلها عن الجيش الاحتلال الإسرائيليّ حّتى.
وبعد كشف هآرتس نيّة تحويل المكان لمستوطنة، باشر مجلس مستوطنات عتصيون المطالبة بضمّها لمسطّح نفوذه.
وخلال الأسابيع الأخيرة، صادق يعلون على ضمّ بيت البركة ما يعني تحوّله رسميًّا لمستوطنة يمكن مباشرة إسكانها فورًا وفق قوانين الاحتلال الإسرائيلي.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *