الاحتلال يشرع بإغلاق أحياء فلسطينية بالقدس بالحواجز ويقرر عدم تسليم جثمانين الشهداء

Nael Musa
Nael Musa 14 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/14 at 12:53 مساءً

88
القدس المحتلة – فينيق نيوز – شرعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي ، صباح اليوم الأربعاء، بقامة حواجز ونقاط تفتيش ثابته على مداخل الأحياء الفلسطينية في مدينة القدس الشرقية المحتلة تنفيذا لسلسلة عقوبات جماعية بحق الفلسطينيين قررتها حكومة اليمين المتطرف بزعامة بنيامين نتنياهو.
المتحدثة باسم شرطة الاحتلال لوبا سمري قالت في بيان : “ستقوم الشرطة بوضع نقاط تفتيش مختلفة على مخارج القرى والاحياء العربية” في القدس الشرقية المحتلة.
واغلاق مداخل الاحياء الفلسطينية كان جزء من إجراءات عقابية وصفت بالعنصرية اتخذتها حكومة نتنياهو الليلة الماضية بزهم مواجهة ما وصفته بأعمال العنف؟!.
وقال مكتب نتانياهو في بيان ان “الحكومة الامنية قررت عدة اجراءات للتصدي لما وصفه الارهاب وبضمنها السماح للشرطة باغلاق او فرض حظر تجول في احياء بالقدس في حال حدوث احتكاكات او تحريض على العنف”
وكان زعيم حزب اسرائيل بيتنا اليمني المتطرف افغدور ليبرمان دعا الى فرض الحكم العسكري على القدس ومدن وبلدات فلسطينية في المثلث والجليل داخل اراضي العام 1948
واحتلت اسرائيل القدس الشرقية في عدوان 1967 واعلنت عن ضمها واعتبرت القدس بشطريها الشرقي والغربي المحتلين عاصمتها “الابدية والموحدة” في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي برمته.
واضاف البيان ان “حكومة نتنياهو سمحت خصوصا علاوة على هدم منازل منفذي العمليات فورا، بعدم اجازة اي بناء جديد في المنطقة المعنية ومصادرة املاكهم “. وسحب الهويات من منفذي العمليات في أراضي 48 ومن يقدم لهم المساعدة، سحب الهويات من منفذي العمليات من سكان القدس وعائلاتهم.
اضافة الى تجنيد جنود للعمل إلى جانب الشرطة من اجل توفير الحماية للاسرائيليين في المدن الاسرائيلية.
وفي هذا الاطار ايضا وافقت حكومة الاحتلال، الليلة الماضية، على اقتراح وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان، بعدم تسليم جثامين المتهمين بتنفيذ عمليات لذويهم الى ذويهم ودفنهم بمقابر جيش الاحتلال (مقابر الأرقام).
وادعت شرطة الاحتلال ان الموافقة على اقتراح اردان جاء لعدم تكريم الشهداء الذين يتحول تشييعهم الى مظاهرة لدعم التحريض والارهاب. بحسب مزاعمه.
ويحتج الاحتلال جثامين سبعة شهداء مقدسيين هم: اسحاق بدران من كفر عقب، ومحمد سعيد محمد علي من مخيم شعفاط، وحسن مناصرة من بيت حنينا، وثائر ابو غزالة من البلدة القديمة، وبهاء عليان وعلاء ابو جمل من جبل المكبر بالقدس، ومحمد شماسنة من قطنة شمال غرب القدس.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *