الإغاثة الزراعية تختتم فعاليات المخيم الزراعي الأول بوادي فوكين

Nael Musa
Nael Musa 25 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/25 at 2:26 مساءً

344680N
بيت لحم – فينيق نيوز – اختتمت الإغاثة الزراعية الفلسطينية ومؤسسة overseas الايطالية فعاليات المخيم الزراعي الأول في قرية واد فوكين جنوب الضفة الغربية، والذي نظمته بالتعاون مع جمعية تنمية الشباب – واد فوكين وجمعية مزارعي بيت لحم.
وفياطار فعاليات المخيم قام متطوعون ايطاليون وعلى مدى 10 أيام بمساعدة مزارعي القرية في أراضيهم بالعمل ضمن برنامج يومي, إضافة إلى الاطلاع على الأوضاع التي تعيشها القرية المحاطة بالاستيطان وما تعانيه من مصادرة للأراضي وتوسع استيطاني ومضايقات المستوطنين والاجتماع مع عدد من المؤسسات في القرية لمناقشة إمكانيات التعاون.
وقال إبراهيم مناصرة منسق مكتب الإغاثة الزراعية في بيت لحم أن المخيم يأتي ضمن الأنشطة والمشاريع التي تقدمها الإغاثة الزراعية بالتعاون مع المؤسسات الشريكة لخدمة المزارعين في هذه القرى والمناطق المهمشة ، مؤكدا استمرارية عمل الإغاثة الزراعية في هذه المناطق وخصوصا المخيمات الزراعية المشتركة مع متطوعين دوليين ، وثمن الدور المهم الذي قامت به المؤسسات الشريكة في المخيم.
وعبر المتطوعون عن سعادتهم في تنفيذ هذا النشاط و شكرهم لأهالي القرية وللمؤسسات الشريكة وخصوصا جمعية تنمية الشباب – واد فوكين على استقبالهم للمتطوعين وتعاونهم معهم في تنفيذ النشاط كما أكدوا على رغبتهم في المشاركة والتطوع السنوي مع مزارعي القرية وعن رغبتهم في إقامة مخيم زراعي جديد في العام القادم والعمل على تشجيع اكبر عدد ممكن من المتطوعين الايطاليين ودول أوروبا الأخرى للمشاركة فيه
و أكدوا على أن دورهم لا ينتهي بذلك بل سوف يحملون رسالة القرية إلى أوروبا ويطلعون اكبر عدد ممكن من الشعب الايطالي والأوروبي على معاناة أهالي القرية جراء التوسع الاستيطاني وسياسة الاحتلال .وعن سعيهم لحشد الدعم وتنفيذ عدد من المشاريع التي سوف تخدم القرية خصوصا القطاع الزراعي فيها .
أما جمعية تنمية الشباب المنفذة للنشاط في القرية فقد عبرت عن شكرها للمتطوعين ولجميع المؤسسات المشاركة ولمزارعي القرية الذين تعاونوا في إنجاح هذا النشاط من خلال استقبالهم للمتطوعين في أراضيهم الزراعية ومتابعة العمل معهم والمعاملة الحسنة التي تنم عن الأخلاق الحميدة والوعي الكبير .
علما أن هذا المخيم يعتبر الثاني من نوعه في القرية خلال هذا العام فقد تم تنفيذ مخيم زراعي آخر في شهر أيار مع متطوعين فرنسيين بالتعاون مع مؤسسة التضامن الفلسطيني الفرنسي ( AFPS ) وحققت هذه المخيمات نجاحا كبيرا حيث تهدف المؤسسات الشريكة من هذه الأنشطة إلى دعم مزارعي قرية واد فوكين وتعزيز صمودهم في أراضيهم واطلاع العالم على قضيتهم ومعاناتهم من خلال إقامة هؤلاء المتطوعين في القرية وخوضهم التجربة بأنفسهم لنقل حقيقة ما يجري من جرائم الاحتلال إلى العالم .
ويأتي تنفيذ هذا النشاط بالشراكة بين جمعية تنمية الشباب وجمعية مزارعي بيت لحم وإشراف الإغاثة الزراعية الفلسطينية وبتمويل من مؤسسة overseas الايطالية .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *