“الإسعاف” فيلم يظهر استهداف الاحتلال للمنشآت والأطقم الطبية

Nael Musa
Nael Musa 9 فبراير، 2016
Updated 2016/02/09 at 6:19 مساءً

images (1)
غزة – فينيق نيوز – أظهر عرض فيلم بعنوان “الإسعاف” عرض، اليوم الثلاثاء، في غزة، استهداف آلة الحرب الإسرائيلية للمنشآت والأطقم الطبية خلال العدوان على قطاع غزة عام 2014.
ونظم مركز الميزان لحقوق الإنسان، في قاعة فندق الروتس الجديد، لقاء لعرض فيلم “الإسعاف”، والذي يسلط الضوء على الانتهاكات الإسرائيلية بحق العاملين في المجال الطبي والمنشآت الطبية وسيارات الإسعاف، خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة في عام 2014.
وافتتحت منسقة وحدة التدريب والاتصال المجتمعي في مركز الميزان شيرين الشوبكي، اللقاء، الذي شارك فيه كل من عصام يونس مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان، ومحمود ضاهر مدير مكتب الصحة العالمية في قطاع غزة.
وحضر الفيلم عدد من موظفي وزارة الصحة وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ومن أفراد وطواقم الإسعاف والطوارئ في قطاع غزة، واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية، وممثلون عن المؤسسات الطبية المختلفة.
ورحبت الشوبكي بالحضور بالمتحدثين الرئيسيين، وقدمت نبذة حول الفيلم الوثائقي (الإسعاف…Ambulance)، الذي يسلط الضوء على الانتهاكات الإسرائيلية بحق العاملين في المجال الصحي خلال العدوان الأخير على قطاع غزة، صيف 2014.
وتقدمت بالشكر لكل من ساهم في إنجاح هذا الوثائقي، وخصت بالذكر المسعفين الذين فقدوا زملاء لهم، وتعرضوا للإصابة خلال تأديتهم واجبهم الإنساني وأثروا الفيلم بشهاداتهم الحية.
وشكرت كذلك أهالي وزملاء الضحايا من الكوادر الطبية، الذين قضوا خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال صيف 2014، على حضورهم وتعاونهم مع طواقم التوثيق من أجل فضح هذه الانتهاكات، وكل من ساهم في إنجاح هذا الفيلم، والذي تناول ثلاث حالات استهداف للطواقم الطبية في أماكن مختلفة.
وقدمت نبذة حول مطبوعة وزعت على الحضور تحتوي على الحماية التي كفلها القانون الدولي الإنساني للكوادر والأعيان الطبية وأرقام وإحصاءات للانتهاكات التي ارتكبتها قوات الاحتلال خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.
من جانبه رحب مدير المركز عصام يونس، بالحضور الكريم لمشاركتهم في اللقاء، وأشار إلى أن الهدف من لقاء اليوم ليس استعراض جرائم الاحتلال والمشاهد المؤلمة للجرائم التي ارتكبت من استهداف طواقم الإسعاف والمؤسسات الصحية، مؤكدا أن الهدف من هذا الفيلم التأكيد على غياب العدالة في هذا المكان من العالم، وبأن عرض اليوم له علاقة بالملاحقة والمحاسبة، وأن يعمل العالم على ألا يفلت مرتكبو الجرائم من العقاب.
وذكر يونس بأن الوثائقي بمثابة تذكير للعالم ورسالة من الضحايا تظهر مدى وقاحة الجريمة التي تعرض لها العاملون في القطاع الصحي، لا سيما الإسعاف والطوارئ وغيرهما من العاملين في الحقل الإنساني، خلال العدوان الإسرائيلي، ويظهر الفيلم الشجاعة والتضحية التي تحلى بها أفراد طواقم الإسعاف والعاملين على تقديم الخدمة الإنسانية في قطاع غزة.
بدوره تقدم مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في قطاع غزة محمود ضاهر، بالشكر لمركز الميزان على تنظيم مثل هذا اللقاء الذي يسلط الضوء على الانتهاكات الإسرائيلية، ويساهم في فضحها، وتناول الواقع الصحي في قطاع غزة وأثر الانتهاكات الإسرائيلية والحصار المفروض على قطاع غزة، على مستوى الخدمة الصحية المقدمة في قطاع غزة، مؤكدا أن منظمة الصحة العالمية تتابع عن كثب وتعد تقارير بشكل دوري عن الأوضاع الصحية في الأراضي الفلسطينية.
واختتم اللقاء بنقاش وتوصيات أهمها استمرار العمل على فضح الجرائم الإسرائيلية، وعرض هذه الأفلام على المستوى الدولي من أجل المساهمة في تشكيل رأي عام ضاغط لإنصاف الضحايا وإحقاق العدالة الدولية تجاه القضية الفلسطينية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *