الأهالي يطالبون بانتفاضة نصرة للأسرى المرضى بسجون الاحتلال

Nael Musa
Nael Musa 14 يوليو، 2015
Updated 2015/07/14 at 6:21 مساءً

download
طولكرم – فينيق نيوز – دعا أهالي الأسرى في طولكرم، اليوم، الى انتفاضة حقيقية لنصرة ابناهم الأسرى المرضى قبل فوات الأوان، مؤكدين ان الوضع داخل السجون مزرية للغاية وتتهدد صحة المرضى مطالبين الهيئات والمحافل الدولية للضغط على الاحتلال لتقديم العلاج الطارئ لهم وإطلاق سراحهم.
ونقل اهالي الاسرى التهاني لأسراهم داخل السجون بمناسبة قرب حلول عيد الفطر السعيد متمنيين ان ياتي العام القادم وتحرر الأسرى من نير الاحتلال, وكان اهالي الاسرى يتحدثون خلال مشاركتهم في الاعتصام الأسبوعي التضامني مع الاسرى قبالة الصليب الاحمر الدولي رغم ارتفاع درجات الحرارة والمشاركة الضعيفة من قبل الجمهور ومؤسسات المجتمع المدني, ورفع المشاركون صور العديد من الاسرى القابعين في سجون الاحتلال.
ووجه الناشط عدنان صبح تحية إجلال وإكبار لأسرانا البواسل داخل سجون الاحتلال مؤكدا انه رغم المشاركة الضعيفة في الفعاليات التضامنية مع الأسرى خلال الشهر الفضيل الا ان قضية الأسرى ما زالت محفورة في قلوب الملايين من جماهير شعبنا, كونهم رأس الحربة في مواجهة كيان الاحتلال, وهم عنوان هذه المرحلة, وصمودهم الاسطوري داخل الاسر هو صمود للقضية الفلسطينية أمام هذا الكيان الغاصب, داعيا جماهير شعبنا وكافة مؤسساته الرسمية والوطنية المشاركة في الفعاليات التضامنية مع الأسرى من اجل تعزيز صمود الأسرى داخل الأسر ورفع معنوياتهم.
وقال والد الأسير عبد الرحمن فودي ان هذا الاعتصام التضامني الأسبوعي مع الأسرى هو بمثابة رسالة للجميع بان شعبنا موحد تجاه قضية الحركة الأسيرة ورسالة لكيان الاحتلال بان شعبنا لن يقبل ببقاء أسراه داخل السجون, داعيا الى وحدة الحركة الأسيرة وتوحيد الفعاليات الاحتجاجية داخل السجون, مهنئا بالإفراج عن الأسير خضر عدنان الذي انتصر على سجانيه بفعل الإرادة والعزيمة الصلبة وخوضه سلسلة إضرابات مفتوحة عن الطعام لا مثيل لها في العالم كله, لافتا الى ان ولده قضى في الاسر اكثر من 15 عاما ونصف العام متنقلا بين اقبية وسجون الاحتلال وانه يسمح له فقط بزيارة ولده كل 8 شهور أو سنة فقط.
ونقل مسؤول تنظيم الصاعقة خير حنون في محافظة طولكرم تهانية الحارة للأسرى البواسل داخل سجون الاحتلال بمناسبة قرب حلول عيد الفطر السعيد, متمنيا ان ياتي العام القادم وتحرر كافة أسرانا البواسل من داخل سجون الاحتلال, مؤكدا ان الارادة والتصميم دائما تصنع المستحيل, مثل الأسير خضر عدنان الذي استطاع ان يخضع سجانيه ويجبرهم على اطلاق سراحه, وعبر في الوقت ذاته عن اسفه من المشاركة الخجولة في الاعتصام التضامني مع الاسرى، مؤكدا ان حجم المشاركة مؤسف للغاية ولا يتناسب مع حجم الكارثة التي يتعرض لها الاسرى داخل سجون الاحتلال وتحديدا المرضى منهم.
وقال ممثل جبهة التحرير العربية عمر حارون ان المشاركة الخجولة في الاعتصام التضامني مع الأسرى مخيبة للمال, داعيا المؤسسات في المحافظة الى المشاركة بصورة دورية في الاعتصامات التضامنية مع الأسرى, كما دعا أهالي الأسرى الى التواجد بصورة مستمرة في الفعاليات التضامنية مع الأسرى, ونقل تهانيه الحارة للأسير المحرر خضر عدنان ولكافة الأسرى القابعين في سجون الاحتلال بمناسبة قرب حلول عيد الفطر السعيد.
واعتبر حارون ان نكبة الشعب الفلسطيني ما زالت مستمرة باعتقال الآلاف من أبناء شعبنا داخل السجون, مؤكدا ان قضية الأسرى ما زالت محفورة في قلوب الملايين من أبناء شعبنا, وانه حان الوقت لكي يدرك العالم كله بان شعبنا لن يقبل باستمرار الظلم.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *