الأمن يطوق أعمال الشغب ويعيد الهدوء إلى بيت لحم

Nael Musa
Nael Musa 14 يوليو، 2015
Updated 2015/07/14 at 12:16 مساءً

11694968_88509

بيت لحم – فينيق نيوز – أكد مواطنون من مدن بيت لحم، وبيت جالات، وبيت ساحور، عودة الهدوء الحذر، إلى المدن الثلاث بجنوب الضفة الغربية، بعد ان شهدت خلال الليلة الماضية ونهار الاثنين أعمال عنف محلي أعقبت مقتل شاب في شجار تسببت بمقتل مواطنه وإصابة 3 آخرين، وحرق نحو 25 منزلا ومحلا تجاريا وعددا من المركبات.
ولقي الدكتور محمود محمد علي العريدي السباتين (38 عاماً) حتفه اثر تعرضه للطعن بسكين في شجار مع شبان نشب بعد رفض السباتين فتح كاميرات محل يملكه لهم للتعرف على سارق مركبة تعود لهم كانت متوقفة في المكان وإصراره على قدوم الشرطة لعمل ذلك.

وقضت أمل حنا انطون عودة، من بيت ساحور(50 عاماً)، اثر اصابتها بجروح بليغة في الراس من جراء نجمت عن قفزها من الطابق الثالث، في عمارة قراعة، هرباً من النيران.
وأرسلت السلطة الوطنية تعزيزات أمنية كبيره الى المدن الثلاث من المدن الأخرى بما فيها كتيبة للأمن الوطني وصلت من مدينة اريحا وعملت على تطويق اعمال الشغب وفرض القانون والنظام.
وقالت مصادر محليه انه أخذ هدنة القاتل ثلاثة أيام تنهي مساء الخميس بين عائلتي السباتين( عائلة المغدور) وعائلة القاتل الذي يشتبه انه محمود دعيس والذي قالت مصادر انه توجه واهله للقدس حيث سلم نفسه للشرطة اﻹإسرائيلية.
نائب محافظ بيت لحم محمد طه قال أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت الشاب المتهم بارتكابه جريمة القتل بعد أن هرب إلى داخل الخط الأخضر، حيث يحمل هوية مقدسية.
وقدر ت مصادر محلية الحصيلة الإجمالية لإحداث العنف بإصابة ثلاثة مواطنين بجراح، وإحراق 15 محل تجاري، و8 شقق في بيت جالا تعود اغلبها لمواطنين من عائلة القاتل ، في مدينة بيت جالا، وإلحاق أضرار بـمحلات تجارية، وعيادات، ومكاتب في مجمع قراعة التجاري.

الناطق باسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات، قال ان الشرطة و الجهات الأمنية فرضت النظام والامن في بيت لحم، عقب حادثة القتل التي راح ضحيتها شاب من قرية حوسان غرب بيت لحم وما تبعه من حرق لمنازل ومحال تجارية ومركبات.

واضاف تقوم الشرطة وقوات الأمن بإحضار وتوقيف المتسببين في اثارة الشغب، وتم نشر قوات على مداخل مدينة بيت لحم والمناطق المحيطة بها تقوم بفحص القادمين من والى بيت لحم.
موضحا انه تم ايقاف 70 شخصا حتى اللحظة من الطرفين وممن يشتبه بهم في حرق عمارة قراعة وتسببوا في وفاة السيدة، وكافتهم يخضعون للتحقيق، لافتا الى انه تم حرق ثلاثة مبان و5 محلات تجارية و3 مركبات .

وأضاف ان الوضع تم السيطرة عليه واتخذت الشرطة كافة الإجراءات لمنع اي شغب قد يحدث، مشيرا الى انه تم نشر الى ما يزيد عن 600 عنصر في المدن الثلاثة بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور لمتابعة الأوضاع .

وكانت تظاهرة نظمها اهالي بيت ساحور عند مفرق سوق الشعب احتجاجا على مقتل امل عوده من بيت ساحور في عمارة قراعة المشتعلة، عصر الاثنين، نتيجة إصابتها البالغة، بعد قفزها من العمارة على خلفية جريمة قتل.
وتصاعدت أعمال الحرق بعد ان اقدم أهل القتيل محمود الساباتين الذي قتل في منطقة السهل في بيت جالا، وهو من قرية حوسان على حرق منزل المشتبه به في قتل نجلهم، ببيت جالا.

وذكرت مصادر محلية أن ذوي القتيل هاجموا المنزل وأضرموا النار فيه، غضبا لقتل نجلهم، واضرموا النار في عدد من الممتلكات والمحال التجارية في مدينتي بيت لحم وبيت جالا.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *