الأمن اللبناني يوقف الشيخ “الأسير” بالمطار أثناء محاولته المغادرة بجواز مزور

نائل موسى
نائل موسى 15 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/15 at 3:00 مساءً

p04

بيروت- فينيق نيوز – وكالات – أكدت مصادر أمنية لبنانية اليوم، توقيف الأجهزة الأمنية احمد الأسير الحسيني الشيخ السني المتطرف في المطار اثناء محاولته مغادرة البلاد الى مصر بجواز سفر مزور.

وقال مصدر امني امكن توقيف الشيخ الفار منذ عامين والملاحق لتورطه في معارك ضد الجيش صباح اليوم في المطار بينما كان يحاول الهرب بعد أن غير مظهره الخارجي وحلق لحيته

وعرفت الاسير عام 2011 بدعمه للمعارضة السورية وفي اذار/مارس 2012 دعا الى التظاهر دعما لها ، واعتمد خطابا طائفيا حادا وفجا. وذاع صيت الأسير حين انتقد أحد المشايخ الشيعة في خطاباته الأخيرة، معتبراً أن ما قاله الأخير “تطاول على اصحاب رسول الله”. و أثار الشيخ بلبلة وضجة في منطقة صيدا وما حولها بشأن الهدف من هذه الخطب. ورغم الانتقادات التي لاقاها والاتهامات التي وجهت إليه من تحريض مذهبي

وأحمد الأسير الحُسيني، شيخ سنّي لبناني ذو نزعة سلفية، عرف عام 2012 باعتصامه الذي شل مدينة صيدا لأسابيع من أجل نزع سلاح حزب الله. وُلد سنة 1968 في صيدا بلبنان، ودرس العلوم الشرعية في كلية الشريعة التابعة لدار الفتوى في بيروت، واشتهر بلقب الأسير، الذي عرفت به عائلته لأن أحد أجداده أسر من طرف الفرنسيين بمالطة أيام الانتداب الفرنسي على لبنان.

وطالب القضاء العام الماضي بإنزال عقوبة الإعدام بأحمد الأسير و53 آخرين بتمهة الإقدام “على تأليف مجموعات عسكرية تعرضت لمؤسسة الدولة المتمثلة بالجيش، وقتل ضباط وأفراد منه، واقتناء مواد متفجرة وأسلحة خفيفة وثقيلة استعملت ضد الجيش”. ادت الى مقتل 18 جنديا و11 مسلحا صيف 2013 في جنوب لبنان.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *