الأعرج يفتتح مع الفتياني يفتتح مشاريع شوارع بأريحا والأغوار

نائل موسى
نائل موسى 31 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/31 at 7:52 مساءً

download
اريحا – فينيق نيوز – افتتح وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، ومحافظ أريحا والأغوار الشمالية ماجد الفتياني، اليوم، مشروع تأهيل وتعبيد شارع مدرسة مسقط، وطرق داخلية في النويعمة والديوك الفوقا، بتمويل من المصرف العربي للتنمية- البنك الإسلامي للتنمية.

جاء ذلك خلال زيارة الوزير الأعرج لمحافظة أريحا والأغوار حيث اطلعه المحافظ على الأوضاع الميدانية والاقتصادية والزراعية والأمنية في المحافظة، وطبيعة التدخلات التي تقوم بها الطواقم مع الهيئات المحلية ومتابعتها الحثيثة للعديد من القضايا التي تتعلق بأعمال المجالس المحلية.

شكر الفتياني كافة الطواقم العاملة في وزارة الحكم المحلي على متابعتها الدائمة وزياراتها الميدانية المتكررة للمحافظة، والاطلاع عن كثب على أبرز احتياجات الهيئات المحلية فيها، واستجابتها السريعة مع كافة القضايا والاحتياجات والعمل على تلبيتها في أسرع وقت.

التقى الأعرج رؤساء الهيئات المحلية خلال اجتماع عقد في مقر المجلس القروي للنويعمة والديوك الفوقا، بحضور المحافظ الفتياني، ومدير عام المشاريع في الوزارة محيي الدين العارضة، ومدير عام حكم محلي أريحا ماهر جابر، والمهندس عبد المجيد مدنية.

ونقل الأعرج تحيات سيادة الرئيس، وتحيات دولة رئيس الوزراء للحضور ومباركتهم لكافة الجهود التي تبذلها الهيئات المحلية في المحافظة وسعيها لتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين والارتقاء بمستواها من خلال تنفيذ مشاريع تنموية تهدف للتسهيل على المواطنين وتعزيز صمودهم في هذه المناطق الاستراتيجية.

وأكد الأعرج أهمية افتتاح مشروع شارع مدرسة مسقط في النويعمة نظراً لما له من أثر ايجابي على المواطنين والتسهيل وصول الطلبة إلى مدرستهم، مشيراً في الوقت ذاته إلى ضرورة الحفاظ عليه وتشجيره لإضفاء جمالية عليه.

وأشار إلى جهود الوزارة وسعيها الدؤوب لتوفير الدعم المالي اللازم لتنفيذ مشاريع تنموية ذات أبعاد استراتيجية في محافظة أريحا والأغوار الشمالية نظراً لموقع المحافظة الاستراتيجي وأهميتها السياحية والأثرية والزراعية.

وشدد الأعرج على ضرورة الالتزام بسداد الديون المستحقة على الهيئات المحلية لصالح الحكومة.

واستمع الأعرج إلى مطالب الهيئات المحلية وخاصة ضرورة العمل على إعادة تأهيل شبكات الكهرباء والمياه، وعمل المخططات الهيكلية، وتشغيل المركز الصحي في الجفتلك نظراً لأهميته البالغة في التخفيف عن المواطنين، والفصل في ملكية الأراضي، وضرورة المساعدة في جباية ديون الكهرباء والمياه من خلال تقديم عدادات مسبقة الدفع، وغيرها من الاحتياجات.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *