الأسير علان يستعيد وعيه ويلوح بالامتناع غدا عن الماء والدواء

نائل موسى
نائل موسى 18 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/18 at 6:48 مساءً

IMG_1711
مسيرات واعتصامات والقطاع الصحي بالشبكة يطلق نداءا لإنقاذه
رام الله – فينيق نيوز – أكد الأسير الفلسطيني محمد علان فور استيقاظه من الغيبوبة مضيه في إضرابه المفتوح عن الطعام المتواصل منذ 66 يوما، ولوح بالامتناع عن شرب الماء وتلقي العلاج، في حال لم يلبى الاحتلال مطلب إنهاء اعتقاله الإداري خلال 24 ساعة.
وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير وجهات طبية أخرى ان الاسير استيقظ لكنه ضمن حالة الخطر، وعرضه لوفاة مفاجئة واردة.
جاء ذلك في وقت شهدت عدة مدن فعاليات مظاهرات وبيانات ينتظر ان تتصاعد مع نظر المحكمة العليا الإسرائيلية غدا الأربعاء في طلب الإفراج عنه
وشهدت مدن البيرة وجنين وطولكرم في الضفة الغربية وحاجز ايرز بقطاع غزة فعاليات ضمن الاعتصام الاسبوعي للهينة العليا لمتابعة شؤون الاسرى والمحررين فيما التقى الوزير عيسى قراقع طبيب الصليب الاحمر المكلف بالإشراف على متابعة حاله علان الصحية
جواد بولس
قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس، أن الأسير علّان استيقظ من الغيبوبة وأعلن فوراً عن مضيه بإضرابه حتى ينال حريته، ويرفض مقترح بإبعاده، رغم تأكيد الأطباء أنه ما زال مصنفاً ضمن حالة الخطر، واحتمالية الوفاة المفاجئة واردة.
عقب زيارتة علان في مستشفى برزلاي ، قال بولس، تحدث علان بكامل وعيه، وأكد استمرار إضرابه، وأنه يعترض على إعطائه أي دواء أو مواد من خلال الوريد وطلب بإيقافها.
وأضاف وافق علّان بعد أن استمع إلى شرح تفصيلي عن وضعه، على أخذ مدعمات مؤقتا، معلنا أمام الأطباء أنه في حال عدم حل قضيته خلال 24 ساعة، سيطلب إيقاف جميع أنواع العلاج، وسيمتنع عن شرب الماء.
هيئة شؤون الأسرى
وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين هدد الأسير علان بعد ان استفاق بوقف علاجه بالوريد إعتبارا من اليوم الأربعاء حيث ستبت العليا الإسرائيلية بخصوص بطلب من هيئة الأسرى للإفراج الفوري عن علان، اذ لم يتم الإفراج عنه وإنهاء إعتقاله الإداري التعسفي.
ونقلت الهيئة عن علان الذي تلقى علاجا بالوريد خلال الغيبوبة التي دخل فيها يوم الجمعة الماضي، إنه مصر على الاستمرار في إضرابه, وسيرفض أي علاج إذا بقيت حكومة إسرائيل تماطل في الإفراج عنه.

اجتماع مع طبيب الصليب الاحمر
وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، استفاق الأسير علان جزئيا لكن حالته الصحية تحت خطر شديد ولا زال مهددا بمضاعفات خطيرة للغاية، ومعرضا للموت الفجائي في أية لحظة.
واضاف اصيب علان بالتهابات في الرئتين وارتفاع دائم بالحرارة وفقد الرؤية خلال إضرابة المتواصل منذ 64 يوما، ويخشى إصابته بنزيف دماغي أو التهاب رئوي حاد”.
وأضاف” استمرار اضراب الأسير عن الطعام لمطالبه سيؤدي الى فقدان حياته، مؤكدا على أن المستوى السياسي في إسرائيل يقف وراء عدم الاستجابة لمطلب علان العادل وهو إنهاء اعتقاله الإداري “.
جاءت أقوال قراقع تلك بعد جلسته مطولة مع طبيب الصليب الأحمر رائد أبو ربيع الذي يتابع عن كثب الوضع الصحي للأسير علان، موضحا بأن اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي ونقابة الأطباء في إسرائيل منعت أي شكل من الإطعام القسري للأسير علان خلال الغيبوبة وقبلها.

وأوضح قراقع، أن القانون الدولي يقضي بالإفراج الفوري عن أي أسير مضرب عن الطعام يدخل في غيبوبة بسبب الإضراب، مستهجنا من تأجيل العليا الإسرائيلية تأجيل النظر في دعوى الإفراج العاجل عنه، متهما حكومة إسرائيل بالسعي لقتل علان بتركه مضربا حتى الموت.

الاعتصام الاسبوعي

في غضون اعتصم حشد من النشطاء واهالي الأسرى يتقدم قادة وممثلو القوى إمام مقر اللجنة الدولية الصليب الأحمر بالبيرة ضمن الاعتصام الأسبوعي للجنة العليا لمتابعة شؤون الاسرى والمحررين
ورفع المشاركون في الاعتصام الذي تضمن عدد من الكلمات بضمنها كلمة منسق عام الهيئة امين شومان الاعلام وصور الاسير علان ويافطات تطالب بالإفراج عنه وتندد بالاحتلال وسياساته وممارساته الإجرامية حيال الأسرى. واخرى كتب عليها “مش اسفين على الازعاج اسرانا في خطر”.
وشارك في الاعتصام ممثلين ووفد عن منظمات انسانية وحقوقية وصلت لنصرة عليان والاسرى المضربين عن الطعام خصوصا
وقال منسق ملف الاسرى المعاقين في منظمة معاقون بلا حدود صلاح الدين سماروا اتينا لننتصر للاسرى وخصوصا للمضربين عن الطعام والمرضى وحقوقهم الوطنية والإنسانية وللتنديد بالممارسات القمعية والتعسفية والإجرامية بحقهم متهما ادارة مصلحة السجون بانتهاك القوانين والأعراف والاتفاقيات الدولية الخاصة بالا سرى والمعتقلين
وأضاف سماروا لا يحق لدولة الاحتلال ولا لاي دولة في العالم احتجاز المواطنين في سجونها دون محاكمة او توجيه تهمة والركون الى قانون لاحتجاز حرية الناس بزعم وجود ملف سري هذا انتهاك سافر وجريمة ينبغي ان يقف المجتمع الدولي بقوة حياله.
وطالب المنظمات والاحزاب واصحاب الضمائر الحية ودعاة حقوق الانسان للتدخل لانقاذ حياة علان قبل فوات الاوان، والكف عن الصمت الذي يضعها في خانة المشاركة في هذه الجريمة ضد اناس تهتمتهم انهم مناضلين من اجل حرية شعبهم ووطنهم يمارسون واجبهم الذي نصت عليه القوانين الدولية وميثاق الامم المتحدة للنضال من اجل العبودية والخلاص من ربق وبراثن ونير الاحتلال.

IMG_1748
القطاع الصحي بالمنظمات الاهلية
وشارك القطاع الصحي لشبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية في الاعتصام الذي خصص لمساندة الاسير علان في إضرابه عن الطعام ومطالبه، ورفضا قانون التغذية القسرية للاسرى .
وقرأ الدكتور ابراهيم ابو عياش نداءا عاجلا ناشد فيه القطاع الصحي الضمير الانساني لكف عن الصمت للتحرك الفوري لانقاذ حياة الاسير المحامي محمد علان فورا
وجاء في النداء في الوقت الذي يواصل علان اضرابه المفتوح عن الطعام لليوم السادس والستين رفضا لسياسة الاعتقال الاداري ، تواصل سلطات الاحتلال الاسرائيلي تعنتها وسياستها تجاه الاسرى والاسيرات الذين يعانون اوضاعا بالغة القسوة جراء استمرار الاستفزازات وعمليات الاقتحام اليومي وسلسة طويلة من العقوبات الجماعية تمثل جميعها انتهاكات صارخة للقانون الدولي والقانون الدولي الانساني .

وحمل القطاع الصحي في الشبكة سلطات الاحتلال المسؤولية عن حياة علان بعد التدهور الخطير على صحته وفقدانه المتكرر للوعي ، وتقيء الدم وفقدان الاحساس بالاطراف ودخوله في غيبوبة طويلة باتت هذه العلامات تشكل مؤشرات الى امكانية استشهاده في كل لحظة
واضافت جرى تخدير علان دون ارادته وهي ايضا مخالفة جديدة للقانون الدولي ، بالاضافة الى منع الوفود والمتضامنين واهله من رؤيته وتعرضهم للقمع
وقال القطاع الصحي ونحن نطلق نداء الى المؤسسات الانسانية والطبية والمحبة للعدل لانقاذ حياة الاسير علان من خطر الموت المحقق نتيجة استمرار التعنت في الاستجابة لمطالبه العادلة، ندعو الى وقف الصمت تجاه ما يجري من جريمة بحق علان والاسرى عموما عبر مسلسل الانتهاكات الفض للقانون الدولي وهو ما يحتم تحركا فوريا على المستوى الرسمي والشعبي ومتابعة وضع الاجراءات القانونية لمحاسبة دولة الاحتلال على جرائمها موضع التنفيذ بما فيها ارهاب المستوطنين الذي يتم بغطاء سياسي ورسمي من حكومة نتنياهو .
وتابع القطاع ان الوقت يمر بسرعة وكل لحظة قد تكون باهضة الثمن وتتعلق بحياة انسان بالامكان العمل على انقاذ حياته بتوسيع الحراك مؤكدا انه يمد اليد للتعاون من اجل اوسع اشكال الاسناد للاسير علان وقضيته العادلة التي تمثل ضمير الانسانية والعدالة وحقوق الانسان مطالبين لامم المتحدة والمؤسسات الانسانية انقاذ حياة علان والضغط على الاحتلال لوقف سياسة الاعتقال الاداري واطلاق سراحه فورا

اعتصام امام الامم المتحدة
في غضون ذلك أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير ونقابة المحامين عن مقاطعة المحاكم العسكرية الإسرائيلية اليوم الأربعاء، احتجاجا على استمرار اعتقال علان، المضرب عن الطعام منذ السادس عشر من حزيران الماضي.
ودعت في بيان مشترك ، أهالي الأسرى إلى عدم التوجه إلى المحاكم الإسرائيلية، موضحة أن المحامين سينظمون قبيل ظهر غد الاربعاء وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة برام الله.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *