اعتصام بالبيرة نصرة لقدامى الأسرى والمعاد اعتقالهم

نائل موسى
نائل موسى 14 أبريل، 2015
Updated 2015/04/14 at 6:00 مساءً

IMG_4300
البيرة – فينيق نيوز – ضمن فعاليات البرنامج الوطني لإحياء يوم الأسير الفلسطيني، نظمت الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين اعتصامها الأسبوعي، اليوم الثلاثاء، نصرة لقدامى الأسرى والمحررين الذي أعادت إسرائيل عليهم اعتقالهم وفرض الأحكام السابقة بحقهم
اعتصم أهالي الأسرى المحررين المعاد اعتقالهم ضمن صفقة شاليط، والتي أعادت إسرائيل الأحكام السابقة لهم، وذلك ضمن فعاليات إحياء يوم الأسير الفلسطيني، الذي يصادف 17 نيسان المقبل.
وشهدت باحة مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة البيرة اعتصاما حاشد الحضور والتمثيل دعا المشاركون فيه الشارع الى الانخراط في فعاليات البرنامج لإحداث الضغط على حكومة الاحتلال والمجتمع الدولي لإسناد مطالب ونضال الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال.
جاء ذلك في وقت دعت فيه هيئة شؤون الأسرى والمحررين الى اعتصام امام المجلس التشريعي برام الله ظهر غد الاربعاء للمطالبة بالافراج عن النواب الاسرى وفي المقدمة منهم القائد مروان البرغوثي.
IMG_4373
قراقع
وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الوزير عيسى قراقع بضرورة بذل مزيد من الجهد الوطني الرسمي والشعبي لتسليط الضوء على الانتهاكات والجرائم الإسرائيلية بحق الأسرى، وبضمنهم 75 محررا في صفقة شاليط، أعادت إسرائيل اعتقالهم وفرضت الأحكام السابقة على 25 منهم ، بطريقة انتقامية وتعسفية وغير قانونية، تحت ذريعة ما يسمى بالملف السري.
وقال ان إسرائيل تضرب بعرض الحائط كافة المواثيق الدولية، وأخلت باتفاقيات الصفقة التي جرت برعاية مصرية، مطالبا بطرح قضية الأسرى أمام الجنائية الدولية، لمحاسبة إسرائيل وقادتها على ما ارتكبته من جرائم وتوفير الحماية الدولية لهم، لافتا إلى وجود 30 أسيرا من الأسرى القدامى بعضهم أمضى أكثر من 30 عاما في سجون الاحتلال، وعلى رأسهم الأسير كريم يونس.
وشارك في الاعتصام اعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير على راسهم صالح رافت نائب امين عام فدا وممثلين وقادة العمل الوطني وحشد من النشطاء والاسرى المحررين واهالي اسرى.
شومان
ودعا منسق عام الهيئة العليا امين شومان في كلمة افتتاحية الجماهير والقوى والمؤسسات
الى المشاركة الفاعلة في الفعاليات المقررة بيوم الأسير والتي تستمر حتى نهاية نيسان الجاري، وخصوصا المسيرة المركزية امام سجن عوفر الخميس ويوم الغضب في مناطق التماس الجمعة الموافق 17 نيسان يوم الأسير الفلسطيني. ورأى شومان ان المناسبة تحل هذا العام والاسرى في حالة صعبة وكارثية جراء استمرار وتصاعد الممارسات الاحتلالية الممنهجة والمبيتة بحقهم والاعتداء على ابسط حقوقهم اليومية وبما فيها العزل والاعتقال الاداري والتفتيش العاري والحرمان من الحقوق والاقتحامات والقمع وفرض الغرامات والحرمان من الزيارات.ما يتطلب تكثيف الجهد الوطني الى جانبهم.
ورفع المشاركون اليافطات المنددة بجرائم الاحتلال بحق الاسرى وصور ابنائهم وخاصة عمداء الاسرى والاسيرات في سجون الاحتلال.
IMG_4350
عليان
وقال مدير مخيمات الوسط في دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير رئيس اللجنة العليا للدفاع عن حق العودة محمد عليان، إن شعبنا سيحيي يوم الأسير وذكرى النكبة، بالتأكيد على تمسكه بأرضه حتى نيل حقوقه المشروعة، لافتا إلى ضرورة مساندة أبناء شعبنا الذين يعانون الحصار والتجويع والقتل في مخيم اليرموك، الذي يدفع ضريبة تهجيره من أرضه.
وأكد ضرورة ألا يكون هناك تغييب لدور الفصائل الفلسطينية، وأن تأخذ دورها بشكل أكبر في الفعاليات الوطنية.
منصور
والقى الأسير المحرر عصمت منصور، كلمة الاسرى وقال فيها إن يوم الأسير يمر هذا دون أن تكون هناك بشرى نقدمها لهم، وإن أوضاعهم تزيد سوءا، داعيا القيادة لإيجاد أفق للأسرى وعدم تعليق الأمل على الحكومة اليمينية الإسرائيلية المتطرفة.
وطالب منصور برفع مستوى حضور قضية الأسرى سياسيا، وحملها إلى المجتمع الدولي بالمستوى الذي يرتقي لتضحيات الأسرى، خاصة أنهم قد يشرعون في أي لحظة بخطوات تصعيدية احتجاجا على الظروف السيئة التي يعيشونها داخل السجن.
وطالب شقيق الاسير علاء البازيان في كلمة ذوي الاسرى ان الاسرى بحاجة الى جهد سياسي ودبلومسي ضاغط للافراج عنهم الى جانب الفعل الميداني المؤثر.
ودعا عضو المكتب السياسي للجبهة العربية الفلسطينية عضو سكرتاريا الهيئة العليا مفلح نادي جمهورية مصر العربية والرئيس السيسي الى التدخل لاجبار حكومة الاحتلال الاسرائيلي على احترام اتفاقية تبادل الاسرى (شاليط) التي تمت برعاية مصرية للكف عن ملاحقة واعتقال المحررين ضمنها، ومنع إعادة الأحكام السابقة بحقهم، ومن اجل الإفراج عن الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى الذين استخدمتهم حكومة نتنياهو كورقة للابتزازالسياسي والتفاوضي
ودعا نادي القوى والمؤسسات والفعاليات الى تكثيف مشاركتها في البرنامج الوطني لاحياء يوم الاسير وبما يعكس اهمية هذا الملف الانساني والقانوني الذي يمدي ويحزن الشعب الفلسطيني وبما يكفل ان يبقى الملف ساخنا وعلى راس جدول الاعمال الوطني حتى يفرج عنهم جميعا دون قيد او شرط او استثناء او تمييز.

IMG_4389

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *