اطلق الاحتلال على اسراء وهي تصرخ “يابا، بديش أموت”والناصرة تغلي غضبا لإبنتها

Nael Musa
Nael Musa 9 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/09 at 6:52 مساءً

gy
الناصرة – فينيق نيوز – تعتزم القائمة العربية المشتركة في الكنيست الاسرائيلي تنظيم مظاهرة ضخمة في مدينة الناصرة، اثرا جريمة تعمد قوات الاحتلال اطلاق النار على فتاة من المدنية اليوم في العفولة دون سبب، و احتجاجا على سياسة إسرائيل العنصرية والفاشية في الضفة الغربية والداخل الفلسطيني.
وكان عم الغضب مدينة الناصرة، بعد إطلاق شرطة وجنود الاحتلال الرصاص على إسراء عابد، (27 عاما)، فلسطينية، في المحطة المركزية في العفولة، بدزعم محاولتها طعن موظف امن بمحطة حافلات بالعفولة. وهي تهمة اظهرت الصو تلفيقها.
وأظهر شريط مصور ان جنود الاحتلال كانوا مسيطرين تماما على الفتاة من سائر الجهات ولم يكن ما يبرر اطلاق النار، فيما كانت تصرخ “يابا، بديش أموت” عندما كان رجال الشرطة والقوات الخاصة يحيطونها موجهين السلاح نحوها.
وظهرت الفتاة تقف وترفع يدها في مقابل عددا من الجنود والمستوطنين، في ظل تهديدها بإطلاق النار عليها، ومحاولتها الحديث إليهم بأنها لم تقم بأي طعن قبل ان يقترب الجنود ويطلقوا النار من مسافة صفر ويردوها مضرجة بدمائها.
وإسراء عابد، متزوجة، وأم لطفلة وتدرس الجامعة في مدينة جنين وكانت في طريقها الى هناك
وقالت عائلة إسراء انها درست في المعهد التطبيقي في التخنيون في حيفا، وكانت من الطالبات المبدعات في دراستها ووكان من المفترض أن تصل إلى الجامعة في مدينة جنين غير مصدقة أنها كانت تنوي طعن رجل الامن، وانما كما يبدو فقد شعرت بالخوف من افراد الشرطة والجيش الذين هددوها بالسلاح.
واتهم عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة مسعود غنايم، بنيامين نتنياهو، بالتحريض على قتل العرب، قائلا نتنياهو هو المحرض الأكبر على الفلتان الأمني ضد العرب، وإن الضغط على الزناد سريع عندما يتم التعرض للعرب.
وأضاف أنه سيتم توثيق الاعتداء على العرب، والتوجه إلى المحافل الدولية والأمم المتحدة للمطالبة بوقف التعرض والاستهتار بحياة المواطنين العرب.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *