اصابتان خطيرتان وعشرات بالغاز والأعيرة بجمعة تصعيد في رام الله

Nael Musa
Nael Musa 5 فبراير، 2016
Updated 2016/02/05 at 6:45 مساءً

thumb (3)

رام الله – فينيق نيوز – اصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بجروح وصفت حالة اثنين منهم بالخطيرة وحالات اختناق شديد بالغاز المسيل للدموع جراء قمع قوات الاحتلال مسيرات جماهيرية خرجت بعد صلاة الجمعة في انحاء عدة بمحافظة رام الله والبيرة
وشهد مخيم الجلزون شمال البيرة، ومحيط معسكر “عوفر” جنوب رام الله، وبلدتي نعلين وبلعين غرب رام الله مواجهات بين المتظاهرين وقوات الاحتلال.

وكانت دعت القوى الوطنية والإسلامية لمحافظة رام الله والبيرة اعتبار أمس الجمعة يوما للتصعيد الميداني وتوسيع الفعل المقاوم للاحتلال ومستوطنيه اسنادا للاسير القيق حيث تنطلق مسيرة شمال البيرة وفي نقاط الاحتكاك والتماس مع الاحتلال

مخيم الجلزون

وشمال البيرة اصييب شاب بعيار معدني مغلف بالراس وعشرات بالاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في محيط مدخل مخيم الجلزون اندلع عقب اغلاق الاحتلال الشارع الرئيس المار قرب المخيم
ووصف مصادر طبية اصابة الشاب بالخطيرة مشيرة الى اصابته بعيار مباشر بالرأس أطلق من مسافة قصيرة.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف وقنابل الغاز المسيل للدموع، و الصوت، باتجاه المتظاهرين الذين ردوا باقة الحواحز الحجرية والمشتعلة ورجموا جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات.
وكانت أغلقت قوات الاحتلال مدخل المخيم الجلزون، بعد ظهر امس ومنعت المركبات من المرور على شارع القدس نابلس وأقامت حاجزاً قرب مستوطنة بيت إيل المقامة على أراضي المواطنين.
بلدة بيتونيا
وجنوب رام الله اصيب عدد من المتظاهرين بالاعيرة وحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع في مواجهات اندلعت عقب صلاة الجمعة في محيط معسكر عوفر الاحتلال المقام على اراضي بلدة بيتونيا وقرية رافات.
ووصل عشرات المتظاهر الى محيط المعسكر الذي يضم سجنا ومحكمة عسكرية يحملات اسم عوفر ذاته للتظاهر تضامنا مع الصحافي الاسير محمد القيق المضرب عن الطعام لليوم الـ 74 على التوالي مطالبين بالافراج عنه وللتنديد بقرار المحكمة العليا الاسرائيلية تعليق الاعتقال الإداري بحقه بدل الغائه.
وبادر جنود الاحتلال المتكمركزين امام بوابة المعسكر الى قمع المسيرة بالذخائر فيما رد الشبان باغلاق الشوارع المحيطة ورجموا جنود الاحتلال والياته بالحجارة والزجاجات في مواجهات كر وفر استمرت عدة ساعات.

قربة بلعين

وغرب رام الله أصيب عشرات المتظاهرين المحليين والمتضامنين الاجانب بحالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع في مسيرة بلعين الأسبوعية التي خرجت بعد ثصلاة الجمعة تضامنا مع الاسير محمد القيق في اطار مسيرات القرية الاسبوعية ضد الاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري في اراضيها.
و اندلعت المواجهات بين المتظاهرين وجنود الاحتلال بعد أن انطلقت المسيرة الشعبية من مركز القرية بمشاركة متضامنون دوليون ونشطاء سلام إسرائيليون فيما لاحق جنود الاحتلال قرب الجدار القديم حتى مشارف القرية من الجهة الغربية، المتظاهرينن الذين رفعوا الأعلام الفلسطينية وصور الأسير المضرب عن الطعام محمد القيق، مطالبين بالإفراج الفوري عنه وعن كافة الأسرى.

أدانت اللجنة الشعبية المحلية لمقاومة الجدار والاستيطان على لسان منسقها عبدالله أبو رحمة الاقتحامات الليلية وهدم المنشآت التي تعرضت إليها القرية، معتبرا ذلك عقاب جماعي حاولت قوات الاحتلال ممارسته مرارا على أهالي بلعين لثنيهم عن مواصلة مسيراتهم ضد الجدار والاستيطان الذي بدء قبل أحد عشر عاما وما زال مستمرا، ب مؤكدا ان هذه الاعتداءات تزيدهم إصرارا على مواصلة النضال والمطالبة بحقهم.
نعلين
وفي البلدة الجارة والشريكة في المقاومة الشعبية ضد الاستيطان وجدار الضم العنصري أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف وعدد آخر بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال مسيرة نعلين الأسبوعية السلمية ضد الجدار والاستيطان في أراضيها

واطلقت قوات الاحتلال الذخائر باتجاه المنازل المأهولة في البلدة وأغرقتها بالغاز المسيل للدموع قبل انطلاق المسيرة،، في محاولة منها لمنع انطلاقها. ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بالاختناق
وادى الأهالي صلاة الجمعة فوق أراضيهم وخرجوا في المسيرة الأسبوعية إلى الجهة الجنوبية حيث الأراضي المصادرة لصالح الجدار.
ورفع المتظاهرون الاعلام الفلسطينية صور الأسير القيق المضرب عن الطعام ورددوا هتافات تندد بالاحتلال وجرائمه وتطالب بالافراج عن القيق وسائر الأسرى
وتصدى جنود الاحتلال للمسيرة السلمية و هاجموا المتظاهرين بقنابل الغاز السام المسيل للدموع وقنابل الصوت، والرصاص المعدني ، ما أدى لإصابة ثلاثة متظاهرين بالرصاص المطاطي أحدهم في الرأس. فيما رد المتظاهرون برجم جنود الاحتلال بالحجارة
قوى رام الله
في غضون ذلك قال منسق القوى الوطنية والإسلامية بمحافظة رام الله والبيرة عصام بكر ان قيادة القوى في المحافظة بصدد الاجتماع عدا السبت لبحث الوضع الميداني والسياسي على ضوء التطورات الاخيرة ينتظر الاعلان عقبه عن برنامج فعاليات للاسبوع القبل.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *