استشهاد قسامي ومقتل ضابط إسرائيلي في حادثين بقطاع غزة

نائل موسى
نائل موسى 9 مارس، 2016
Updated 2016/03/09 at 3:16 مساءً

432122

غزة – فينيق نيوز – قتل ضابط مخابرات إسرائيلي من جهاز أمن عام الاحتلال الداخلي”شاباك”، الليلة الماضية، على الحدود مع قطاع غزة، فيما استشهد في حادث منفصل عنصر من كتائب القسام اثناء تدريب
وبعد ان فرضت سلطات الاحتلال تعتيما إعلاميا على الحادث عادت وسمحت اليوم بنشر رواية جيش الاحتلال, الذي قال إنه يحقق في احتمال أن يكون الضابط قتل برصاص جنود إسرائيليين بسبب خطأ في التشخيص بعد الاشتباه بأنه فلسطيني ينوي التسلل.
ونشرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” اليوم الأربعاء خبر مقتل أحد العاملين في (شاباك)، حيث يعتقد أن مقتله جاء على خلفية إطلاق نار من غزة”.
وأشارت الصحيفة إلى أن ضابط الشاباك كان يقوم بعمل أمني على الحدود مع قطاع غزة، في ظل التهديدات الأمنية في هذه المنطقة، وفق تعبيرها.
وتشهد الحدود مع قطاع غزة نشاطا عسكريا موسعا للبحث عن امتداد أنفاق حفرتها حركة حماس باتجاه المستوطنات الإسرائيلية.
وسبق و تعرض ضباط من مخابرات الاحتلال للقتل أو الإصابة من قبل عملاء فلسطينيين كانوا يعملون لصالح الجهاز كإثبات على توبتهم أو تحولهم إلى عملاء مزدوجين.
وتناط بالشاباك مهمة جمع المعلومات في الأراضي الفلسطينية، والقيام بعمليات خاصة والتجسس وتجنيد العملاء.

استشهاد قسامي بتدريب
في غضون ذلك أعلنت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة “حماس”، صباح اليوم الأربعاء، عن مصرع أحد عناصرها بمخيم البريج وسط قطاع غزة.

وقالت كتائب القسام في بيان نشرته على موقعها الالكتروني على شبكة الانترنت “ان سليمان محمد العايدي من مخيم البريج استشهد خلال الاعداد والتدريب”.
وقالت مصادر محلية ان العايدي ارتقى في المستشفى حيث وصل في حالة حرجة اثر تعرضه لحادث اثناء تدريب لوحدة الضفادع البشرية في البحر.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *