استشهاد شاب من الخليل عقب نجاح مقاوم تعددت الروايات عن مصيره بقتل وجرح 10 مستوطنين ببيت لحم

Nael Musa
Nael Musa 19 نوفمبر، 2015
Updated 2015/11/19 at 7:22 مساءً

12080023_913
رام الله – فينيق نيوز – استشهد شاب فلسطيني من مدينة الخليل، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الخميس، عقب مقتل مستوطنان وجرح آخرون في عملية إطلاق نار استهدفهم قرب من مستوطنة عصيون بين مدينتي بيت لحم والخليل جنوب الضفة الغربية.
وقالت مصادر فلسطينية ان الشهيد هو الشاب شادي زهري راتب عرفة (24 عاما) من الخليل وقتله جيش الاحتلال بالرصاص لدى تواجده صدفة في المكان لحظة وقوع العملية
وبدا ان العملية فاجئت جيش الاحتلال واربكت اعلامه الذي ظهر في تعدد روايات المتحدثين والمصادر لحقيقة ما جرى وتفاصيل العملية ومصير المقاومين وعددهم ومصيرهم
وقالت المصادر معبريه ان شابا فلسطينيا ترجل من سيارة وفتح النار فاصاب 10 مستوطنين قتل اثنان منهم في وقت لاحق نتيجة خطورة اصابتهما، واثنان خطيرة والبقية متوسطة فيما تمكن الشاب من الانسحاب بسيارته وحاول دهس جنود الاحتلال عند مستوطنة ” الون شفوت” على بعد مئات من الامتار عن الموقع الاول فامطروه بوابل من الرصاص.وتمت السيطرة عليه مصابا بجراح خطيرة .
الناطق بلسان الشرطة الاسرائيلية لوبا السمري زعمت ان الامر يتعلق بثلاثة منفذين يبدو ان احدهم قتل داخل السيارة فيما اعتقل اخر وتمكن الثالث من الفرار؟!. فيما نقلت القناة العاشرة عن مراسلها من الميدان قوله ان مطلق النار لم يكن اصلا داخل السيارة وان الفلسطيني الذي قتل كان مارا من المكان وليس له علاقة في العملية فيما جرى اعتقال احد المنفذين وفرار الاخر.
وفي بيان غامض يدل على عدم معرفة حقيقة ما يجري قال جيش الاحتلال ان ” ثلاثة أشخاص قتلوا واصيب اخرون في اطلاق نار من سيارة فلسطينية اليوم الخميس جنوب بيت لحم قرب مجمع مستوطنات غوش عتصيون وان بين القتلى اسرائيلي واحد على الاقل ؟!.
وفي غضون ذلك أغلقت قوات الاحتلال المدخل الرئيس الموصل إلى قرى الريف الغربي في محافظة بيت لحم، وقالت مصادر أمنية إن قوات الاحتلال أغلقت طريق الجسر في محيط مدارس الخضر، جنوب بيت لحم، والطريق الواقع في منطقة عقبة حسنة، ومنعت المواطنين من الوصول إلى منازلهم في قرى بتير وحوسان ونحالين ووادي فوكين. أن مئات المواطنين محتجزون في منطقة التل في البلدة القديمة من الخضر.
…يتبع

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *