استشهاد الشاب محمود الشلالدة متأثرا بإصابته بمواجهات عقب تشييع قريبه الشهيد عبدالله بسعير

Nael Musa
Nael Musa 13 نوفمبر، 2015
Updated 2015/11/13 at 1:08 مساءً

thumbgen
الخليل – فينيق نيوز – استشهد الشاب محمود محمد عيسى الشلالدة (22عاما) من بلدة سعير ظهر اليوم الجمعة، في المستشفى متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها الخميس في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، على مفرق طرق بيت عينون قرب الخليل، جنوب الضفة الغربية.

وكان الشهيد أصيب بخمس رصاصات في مواجهات اندلعت بعد تشييع قريبه عبد الله شلالدة، وبذلك يرتفع عدد شهداء بلدة سعير خلال الأحداث الأخيرة إلى خمسة شهداء، هم: إياد جرادات ورائد جرادات وفادي الفروخ وعبد الله شلالدة ومحمود شلالدة.
مدير المستشفى الأهلي في الخليل الطبيب جهاد شاور قالت أخضع الشلالدة فور وصوله الى عملية جراحيه استمرت 9 ساعات، في مسعى لإنقاذ حياته، مضيفا: بذل الأطباء ما بوسعهم لكنه للأسف فارق الحياة.

وأوضحت وزارة الصحة الفلسطينية ان الشهيد كان اصيب برصاصة هتكت الطحال والأمعاء الغليظة والرئة والحجاب الحاجز ونزيف حاد ادت الى استشهاده اليوم في المستشفى الاهلي.

وباستشهاده قالت وزارة الصحة ان حصيلة الشهداء منذ بداية الأحداث في شهر تشرين الأول الماضي ارتفعت إلى 84 شهيداً، من بينهم 18 طفلاً و4 فتيات.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي، أن 65 شهيدا ارتقوا في الضفة الغربية، فيما استشهد 18 آخرين في قطاع غزة، إضافة إلى شهيد من النقب.
وأوضحت الوزارة أن حصيلة الجرحى تجاوزت الـ3650 جريحاً، إضافة إلى أكثر من 5 آلاف إصابة بالاختناق نتيجة الغاز المسيل للدموع.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *