ابومازن يصل القاهرة ويلتقي السيسى الأحد وسط تأكيد محورية فلسطين بتحركات مصر

نائل موسى
نائل موسى 7 نوفمبر، 2015
Updated 2015/11/07 at 6:23 مساءً

34
القاهرة – فينيق نيوز – ريحاب شعراوي – وصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن إلى القاهرة اليوم السبت في زيارة رسمية لجمهورية مصر العربية، تستمر لمدة 3 أيام، يلتقي خلالها غدا الأحد، الرئيس عبد الفتاح السيسي.
مصادر مطلعة قالت ان اللقاء سيبحث ملفات هامة، وبضمنها قضية معبر رفح البرى “بين قطاع غزة ومصر”، وآليات فتحه بشكل دائم، بالاتفاق بين الجانبين والتنسيق المستقبلي بين السلطات الفلسطينية المصرية.
وسيتم خلال اللقاء بحث آخر مستجدات القضية الفلسطينية والتطورات الراهنة في الأرض الفلسطينية والعدوان الإسرائيلي المستمر وجهود عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي. وذلك في اطار التشاور والتنسيق المستمر بين البلدين الشقيقين.
ومن المقرر أن يختتم الرئيس الفلسطيني زيارته لمصر بلقاءات موسعة مع مسؤولين مصريين، على رأسهم وزير الخارجية سامح شكرى، وآخرين بالجامعة العربية، قبل أن يغادر إلى المملكة العربية السعودية لحضور القمة العربية مع دول أمريكا الجنوبية، والتى ستعقد يومى 10-11 من الشهر الحالى.
وكان في استقبال ابو مازن في مطار القاهرة الدولي، وزير القوى العاملة المصري جمال سرور، ومسؤول ملف فلسطين بالمخابرات العامة المصرية اللواء وائل الصفتي، وسفير فلسطين لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية جمال الشوبكي، وكادر سفارة فلسطين في القاهرة ومندوبيتها بالجامعة العربية.
ويرافق الرئيس: أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، والمستشار الدبلوماسي للرئيس مجدي الخالدي، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج.

ابو زيد: فلسطين محور سياسة مصر
في غضون ذلك دعا المتحدث باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد المجتمع الدولي الى تحرك جاد لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني معربا عن “أسف” مصر تجاه مشروعات قرارات طرحت أمام مجلس الأمن لحماية الشعب الفلسطيني بأشكال متعددة ولم يتم تمريرها.
واشار في تصريح صحفي اليوم السبت الى أن التوتر الأمني والاعتداءات المستمرة على المسجد الأقصى وعلى الفلسطينيين مثلت جرس انذار للقوى الكبرى والمجتمع الدولي”، داعيا الى تجمع دولي خاصة من الولايات المتحدة فيما يتعلق بتحريك المفاوضات والعملية السياسية.
وشدد ابو زيد على “أن مصر ستتحمل مسؤولية التحدث باسم المجموعة العربية في مجلس الأمن” مجددا تأكيده “أن القضية الفلسطينية ستظل القضية الأم والمحور الأساسي في تحركات وسياسة مصر الخارجية”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *