إضراب جزئي بمدارس الحكومة وأزمة بين إدارة اتحاد المعلمين وأعضائه

Nael Musa
Nael Musa 14 فبراير، 2016
Updated 2016/02/14 at 4:01 مساءً

74768334276
رام الله – فينيق نيوز – شهدت عدد كبير من المدارس الحكومية في الضفة الغربية تشوش في الدوام اثر اضراب مطلبي جزئي نفذه المعلمون تلبية لدعوة الاتحاد العام للمعلمين بخلاف موقف امينة العام احمد سحويل وتلويح وزارة التربية باتخاذ اجراءات بحق المتغيبين.
وتعطلت الدراسة في المدارس على نحو غير منظم وبشكل غير متزامن بعضها بدا مع الحصة المدرسية والثانية واخرى بعد الثالثة والر ابعة فيما تواصل كرة ثلج الازمة بين ادارة الاتحاد العام واعضائه وكتله بالتدرج.
و يواصل المعلمونن إجراءاتهم الاحتجاجية والمستمرة منذ أسبوع كثير من مدارس محافظات الضفة الغربية بخلاف نفي سحويل وجود دعوة للاضراب وذلك اثر خلاف بين الامانة العامة والاعضاء حول الاتفاق الاخير مع وزارة التربية بشان قائمةحقوق المعلمين
وحذر معلمون وحتى بغياب الاجماع على الموقف من الاتفاق والخطوات المطلبية من أن التصعيد سيكون عنوان المرحلة المقبلة أذا ما لم يحصلون على مطالبهم المحقة من الحكومة.
ووفقا لمدرسين فان مدارس جنوب نابلس قد أعلنت الإضراب منذ الحصة الأولى ومدارس ستعلن الإضراب بعد الحصة الثانية،
وفي رام الله شهدت العديد من مدار الحكومة اضرابات مماثلة وعاد التلاميذ الى منازلهم اثر اعلان المعلمون الإضراب بعد الحصة الثالثة.
وأعلن التجمع الديمقراطي للمعلمين في محافظات الوطن عن تعليق عضويته في الأمانة العامة للاتحاد وجميع تنفيذيات الفروع وذلك اعتراضا على ما اسماه سياسة الاتحاد المتمثلة في تساوق الاتحاد مع سياسة الحكومة المعتمدة على المماطلة والتسويف في الالتزام بما تم الاتفاق
واحتجاجا على ما وصف استخفاف الاتحاد المعلمين عبر الإعلان عن فعاليات نقابية ومن ثم تعليقها وإلغائها دون تحقيق مطالب المعلمين أو مشاورتهم
ودعا التجمع الديمقراطي إلى تنظيم انتخابات عامة نزيهة تفرز قيادة حقيقية للمعلمين وتعبر عن تطلعاتهم.
وقفة احتجاجية
وفي سياق متصل نظم عشرات المعلمين في مدينة يطا، وقفة احتجاجية أمام مديرية التربية والتعليم، للمطالبة بإنصافهم وتنفيذ الحكومة لمطالبهم وإقالة الأمين العام للاتحاد أحمد سحويل.
وردد المشاركون هتافات ضد اتحاد المعلمين، متهمين إياه بفشله في إدارة المنظومة النقابية، والمساومة على حقوق المعلمين.
وأعلن المعلمون عن الاستمرار في وقفتهم الاحتجاجية وإضرابهم حتى تحقيق مطالبهم والتي تتمثل في زيادة رواتبهم، وإقالة اتحاد المعلمين.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *