إصابة عشرات المتظاهرين وذخائر الاحتلال تشعل حرائق بحقول بلعين

Nael Musa
Nael Musa 2 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/02 at 5:00 مساءً

IMG_9256
رام الله – فينيق نيوز – أصيب متظاهرون محليون وأجانب بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، بعد ظهر اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية بلعين غرب رام الله الاسبوعية ضد الاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري في اراضيها
وحرجت المسيرة اليوم تحت شعار “مستمرون في النضال حتى زوال الاحتلال”، نصرة للمسجد الأقصى المبارك، والأسرى في سجون الاحتلال، واحتفالا برفع العلم الفلسطيني في الأمم المتحدة.
واطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، باتجاه المشاركين عند وصولهم إلى الأراضي الزراعية المحررة قرب مسار الجدار القديم الذي هُدم عام 2011، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق واشتعال حرائق في الحول اتت على اشجار زيتون تعود ملكيتها للمواطن رشيد أبو رحمة
وادى المواطنون صلاة الجمعة فيمركز القرية قبل ان ينطلقوا في مسيرة سلمية حاشدة حولها القمع الى الاسرائيلي الى مواجهات وصفت بالعنيفة اندلع بين المتظاهرين وجنود الاحتلال
IMG_9248
وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي القرية، ونشطاء سلام إسرائيليون ومتضامنون أجانب.
وردد المشاركون بالمسيرة هتافات تطالب بالدفاع عن الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية، ودعما للأسرى ودفاعا عن حقوقهم، وهم يحملون الأعلام الفلسطينية واليافطات المنددة بالانتهاكات الإسرائيلية، ورفض الاحتلال بكافة أشكاله.
وعبرت اللجنة الشعبية عن إصرارها على مواصلة النضال حتى زوال الاحتلال، ودعت على لسان منسقها عبدالله أبو رحمة للخروج إلى الشوارع في مناطق الاحتكاك مع الاحتلال الإسرائيلي، تصديا للهجمة الشرسة من قبل الاحتلال وقطعان مستوطنيه على الأقصى.
IMG_9262

IMG_9289

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *