إصابة طفل بجروح خطيرة والقوى تلغي مسيرة شمال البيرة

Nael Musa
Nael Musa 8 ديسمبر، 2015
Updated 2015/12/08 at 7:23 مساءً

b (1)
اعتصام نصرة للأسرى مذكرة للصليب الأحمر تطالب باسترداد جثامين الشهداء
رام الله – فينيق نيوز – طالبت منظمات إنسانية وحقوقية فلسطينية، اليوم الثلاثاء، الجنة الدولية للصليب الأحمر بالتدخل لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي للإفراج عن جثامين الشهداء الفلسطينيين الذي قتلهم جيشها ومستوطنوها خلال الشهرين الآخرين وتسليمهم إلى ذويهم دون قيد أو شروط.
وفيما ألغت القوى الوطنية والإسلامية مسيرتها المركزية على مدخل البيرة الشمالي، اليوم الثلاثاء،اندلعت مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الاحتلال أسفرت عن إصابة عدد منهم بجروح وحالات اختناق احدهم طفل بالعاشرة وصفت جروحه بالخطيرة.
جاءت المطالبة عبر مذكرة سلمها لبعثة الصليب الأحمر وفد مثل سلمت الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء في مركز القدس للمساعدة القانونية، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، والهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين. بمشاركة القوى وممثلين عن أهالي الشهداء.
وسلمت المذكرة على هامش الاعتصام الأسبوعي لنصرة الأسرى والذي تنظمه والهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين بصورة دورية أمام الصليب الأحمر وفي مراكز المدن.
وضم الوفد رئيس هيئة الأسرى الوزير عيسى قراقع، ومدير مركز القدس عصام العاروري، وشعوان جبارين مدير مؤسسة الحق، وعن الهيئة العليا رئيسها أمين شومان، وسكرتير العلاقات الخارجية فيها عصام بكر، وعضو سكرتاريا الهيئة محمد أبو الخير فيما أعقب التسليم اجتماع أولي بين الجانبين لبحث الموضوع.
وأكدت المذكرة على ضرورة الإفراج عن الجثامنين بعيدا عن الامتلاءات والشروط الإسرائيلية التي وصفت بالابتزازية وبما ان يتم الدفع ليلا وفور التسليم بحضور عدد قليل من أفراد أسرهم وعدم تشريح الجثامين لمعرفة وتوثيق أسباب الوفاة.
وأوضح عصام بكر عقب الاجتماع انه تقرر عقد اجتماع أخر لاحق بهذا الشأن خلال الأيام القليلة المقبلة على مستوى إداري أعلى من ناحية البعثة الدولية للصليب الأحمر
وأضاف إسرائيل وباقتراف هذه العقوبة الجماعية المؤلمة انا ترتكب جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية بمنع دفن الضحايا وفق ما تقتضيه الأصول والدين والأعراف توجب ملاحقتها ومحاسبتها على جريمتها
وبحسب بكر تحتجز سلطات الاحتلال 50 جثمان شهيد قتلهم جيشها ومستوطنيها منذ الأول من تشرين أول الماضي وهي مأساة وجريمة تذكر بسياسة الاحتلال الإجرامية ومحاولتها الحق الألم والمعاناة والعقاب بحق الأهالي وبما يمس بكرامة الضحايا وأسرهم.
الاعتصام الأسبوعي
في غضون ذلك نظمت الهيئة العليا اعتصامها الأسبوعي لنصرة الاسرى بمشاركة ممثلي القوى والحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء ووفود شعبية وجمع من امهات وذوي الاسرى.
وحمل المعتصمون الاعلام الفلسطينية وصور الاسرى ويافطات تندد بالإجراءات الاحتلال التعسفية والسياسات الاجرامية بحقهم مطالبين بالافراج عنهم.
وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحرر عيسى قراقع إسرائيل دولة فاشية تمارس إرهاب الدولة المنظمة وتطلق يد مصلحة سجونها وإدارتها لاقتراف مختلف أنواع الانتهاكات والجرائم بحق الأسرى والشعب الفلسطيني تحت نظر وسمع العالم
تمعن في سياستها الفاشية وجرائمها وبما في ذلك بساسة الاهمال الطبي والاعتقال الإداري الذي بات يطال 520اليوم بعضهم جدد له مرات عديدة في اطار تصعيد العقوبات الجماعية بحق الفلسطينيين

وحذر رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين أمين شومان من جانبة من استغلال سلطات الاحتلال للأوضاع الأمنية والأحداث الجارية للانقضاض على الحركة الاسيرة لتجريدها من حقوقها ومكتسباتها داعيا الى تفعيل التحرك الوطني بشقيه الرسمي والشعبي الى جانب قضايا الاسرى وحقوقهم.
مواجهات شمال البيرة
وفيما ألغت القوى الوطنية والاسلامية مسيرة مركزية كانت دعت اليها على المدخل الشمالي لمدينة البيرة
اندلعت مواجها عنيفة بين متظاهرين على الشارع الرئيسي القريب من مخيم الجلزون وقوات الاحتلال المتمركزة على حاجز مستوطنة بيت ايل في المكان اسفرت عن اصابات بين المواطنين احدهم طفل في العاشرة وصفت جراحة بانها خطيرة
وقالت مصادر طبية في مجمع فلسطين الحكومي الطبي في مدينة، ان الطفل البالغ من العمر (10 أعوام) اصيب بعيار حي في البطن واصفة اصابته بانها خطيرة لكنها مستقرة.
و اطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة بتجاه المتظاهرين عند مدخل مخيم الجلزون شمال البيرة فيما ردة المتظاهرون باغلاق الشارع ورجموا جنود الاحتلال والياته العسكرية بالحجارة

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *