إصابة أربعة مواطنين بالرصاص المغلف بمسيرة الطفولة في بلعين

Nael Musa
Nael Musa 20 نوفمبر، 2015
Updated 2015/11/20 at 5:34 مساءً

دوما1
رام الله – فينيق نيوز – أصيب أربعة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال مشاركتهم، بعد ظهر اليوم الجمعة، في مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري في اراضي القرية غرب مدينة رام الله
وخرجت المسيرة تحت شعار حماية الطفل الفلسطيني من العدوان الإسرائيلي، وذلك تزامنا مع يوم الطفل العالمي، حيث يتعرض الأطفال الفلسطينيين للانتهاكات والاعتداءات من قبل جنود الاحتلال ومستوطنيه، فهناك عشرات الشهداء ومئات المعتقلين وألاف الأسرى من الأطفال منذ بدء الانتفاضة الشعبية ضد الاحتلال.
دوما4
وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، باتجاه المشاركين عند وصولهم إلى الأراضي المحررة بالقرب من منطقة الظهر عند منطقة الجدار القديم، وقامت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي المشاة مستخدمين الكمائن بملاحقة المتظاهرين بين حقول الزيتون وحتى مشارف القرية، مما أدى إلى إصابة أربعة من المشاركين والعشرات بحالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع من المواطنين والنشطاء الإسرائيليين والمتضامنين الأجانب.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين. واستمرار الانتفاضة الشعبية.

وتأتي فعالية هذا اليوم تضامناً مع الأطفال والأسرى الأبطال وضد الهجمة الشرسة التي يقوم بها قطعان المستوطنين ضد المسجد الأقصى، وتناشد اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين أبناء شعبنا الفلسطيني وكافة فصائل العمل الوطني للمشاركة في الفعاليات الشعبية مع الأقصى، كما وتدين اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين الاعتداءات المتكررة على المقدسات الإسلامية في مدينة القدس الشريف التي تتعرض إلى تهويد ممنهج من قبل قوات الاحتلال، وكذلك الاعتداء على المواطنين.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *