إسرائيل تواصل مهاجمة الرجوب وتعتبر سحب الطلب انتصارا لعملها!

Nael Musa
Nael Musa 30 مايو، 2015
Updated 2015/05/30 at 7:12 مساءً

331

موقع “واللا”: –
شن وزير المواصلات والاستخبارات، وعضو المجلس الوزاري السياسي الامني المصغر، يسرائيل كاتس، مساء الجمعة، هجوما على رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني جبريل الرجوب، رغم قيام الاخير بسحب الطلب الفلسطيني بتعليق عضوية إسرائيل في اتحاد كرة القدم العالمي (فيفا)، فيما خرج العديد من اعضاء الحكومة بتصريحات تهاجم الفلسطينيين وتدعي ان سحب الطلب يشكل انتصارا لإسرائيل ونتاجا لعملها!

وكتب كاتس على صفحته في الفيسبوك ان “الرجوب فشل في مؤامرته لطرد إسرائيل من الفيفا، وحان الوقت لسجنه في المقاطعة وجعله يلعب كرة القدم المصغرة مع رفاقه”.

من جهته قال رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ان “جهودنا الدولية اثبت ذاتها وقادت الى فشل محاولة السلطة الفلسطينية طردنا من الفيفا”. وشكر نتنياهو كل من ساهم في افشال هذه المحاولة، والوفد الاسرائيلي في سويسرا بقيادة رئيس الاتحاد الاسرائيلي عوفر عيني. وقال “ان اسرائيل معنية بسلام يضمن امن مواطنيها، ولكن هذا لن يتحقق بطريق الاكراه وتشويه الحقيقة. الطريق الوحيدة لتحقيق السلام تكمن في المفاوضات المباشرة بين الجانبين”.

واعتبر نتنياهو هذه الخطوة الفلسطينية “استفزازا ينضم الى الخطوات الاحادية الجانب التي تقوم بها السلطة الفلسطينية في المؤسسات الدولية”. وقال: “طالما قاموا بمثل هذه الخطوات طالما ابعدوا السلام بدل ان يقربوه. في الوقت الذي يدعو فيه المجتمع الدولي الى خطوات تبني الثقة، يرد الفلسطينيون مرة اخرى بتنفيذ خطوات من جانب واحد تمس بالقدرة على تحقيق اتفاق في المنطقة”.

في المقابل قالت رئيسة حركة ميرتس زهافا غلؤون انه “لا يمكن لإسرائيل مواصلة دفن رأسها في الرمل والقول ان العالم كله ضدنا”. واوضحت انه تم منع التصويت بعد موافقة اسرائيل تقريبا على كل الشروط الفلسطينية، من بينها: السماح بحرية الحركة للرياضيين الفلسطينيين، ووقف اعاقة دخول الاموال والتبرعات التي يحصل عليها فرع الرياضة الفلسطيني، وفحص اقامة ملاعب لكرة القدم في السلطة الفلسطينية.

واكدت ان الشرط الوحيد الذي لم توافق عليه إسرائيل وبقي خارج القرار هو ابعاد فرق المستوطنين من اتحاد كرة القدم الاسرائيلي.

وقال الامين العام لحركة “سلام الآن” ان قرار الاتحاد الدولي هو “بطاقة صفراء” ترفع في وجه إسرائيل ورسالة واضحة تقول ان العالم يعارض سياسة اسرائيل في المناطق. العالم لم يعد مستعدا لتقبل السيطرة الإسرائيلية على الفلسطينيين. المستوطنات والسيطرة على الفلسطينيين والاحتلال يضعون إسرائيل على خط التسلل وبدون العودة الى حل الدولتين سيزداد الوضع خطورة”.

يشار الى ان جبريل الرجوب اعلن بعد جهود ونقاشات مطولة قراره سحب الطلب الفلسطيني بتعليق عضوية اسرائيل في الفيفا، وذلك بعد التوصل الى اتفاق من وراء الكواليس. وقال الرجوب في خطاب القاه امام مؤتمر الاتحاد العالمي لكرة القدم في زيورخ انه قرر سحب الطلب “رغم معاناة الفلسطينيين”.

وتم بعد ذلك التصويت على تشكيل لجنة ثلاثية تضم ممثلين من الفيفا واسرائيل وفلسطين، وستجتمع مرة كل شهر لمراقبة ما يحدث في المنطقة، خاصة تنقل الرياضيين الفلسطينيين داخل مناطق السلطة، ونقل المعدات الرياضية، ودخول فرق كرة القدم الاجنبية الى السلطة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *