إسرائيل تمنع مسنة من زيارة ابنها الأسير بسجن نفحة

نائل موسى
نائل موسى 21 أبريل، 2015
Updated 2015/04/21 at 5:27 مساءً

2
رام الله – فينيق نيوز – منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أم مسنة من مدينة رام الله، من زيارة ابنها المعتقل في سجن نفحة الصحراوي بالنقب وسحب منها دون الإذن الخاص بزيارة السجون الإسرائيلية داخل مناطق العام 1948، دون إبداء أسباب
ووقع الحادث على حاجز تفتيش عسكري يقع قرب بلدة بيت سيرا غرب رام الله، أثناء توجه الأهالي متوجهة ضمن حافلة للصليب الأحمر لزيارة أبنائهم في سجن نفحة الصحراوي
الوالدة وجيدة شكري حلس (70 عاما ) قالت طلبت منى مجندة إسرائيلية إدخال إبهامي في اله اخذ البصمات، وفور ذلك قالت انت ممنوعة من الزيارة وأخذت تصريح الزيارة مني، مكتفية المجندة بالقول أنت ممنوعة.. عودي، وذلك وقع أمام ممثل الصليب الأحمر الذي لم يحرك سكانا
وأضافت أجبرت على النزول من الحافلة في منطقة بعيدة اجهلها، وأجبرت على تدبر امري للعودة بمفردي الى رام الله
وتقول الوالدة انها اعتادت زيارة ولدها المحكوم بالسجن المؤبد و3 سنوات أخرى، طيلة 14 عاما مضت دون ان تتعرض لمنع في السابق. وإنها راجعت الصليب الأحمر لطلب تصريح زيارة جديد.
وتمنع إسرائيل أعداد كبيرة من زيارة أبنائهم في سجونها لأسباب توصف أمنية وبحجة عدم القرابة من الدرجة الأولى، وهو ما دفع الأم للقول أيه دواع أمنية هي التي تمنع امرأة مسنة من زيارة ابنها المريض والاطمئنان عليه؟!.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *