إسرائيل تمنع رئيس الوزراء الفلسطيني وقادة أمنيين برفقته من دخول القدس

Nael Musa
Nael Musa 18 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/18 at 8:49 مساءً

download
رام الله – فينيق نيوز – منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة. رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، مسؤوليين أمنيين من دخول مدينة القدس عبر حاجز حزما
وكان رئيس الوزراء يرافقه رئيس جهاز المخابرات العامة ماجد فرج، ورئيس جهاز الأمن الوقائي زياد هب الريح في طريقهم الى القدس المحتلة عبر حاجز حزما عندما منعهم جنود الاحتلال من المرور.
وقال رئيس الوزراء لتلفزيون فلسطين ، إنه كان متوجها والوفد المرافق إلى القدس بتكليف من الرئيس محمود عباس للاطمئنان على المسجد الأقصى والقدس الشرقية والمقدسات فيها. في رسالة دعم وتأييد لأهلنا في القدس
وأكد الحمد الله ان القدس جزء أصيل من الدولة الفلسطينية رغماً عن إسرائيل، ودون القدس لن تكون هنالك دولة أو حل
وندد الحمد الله بعدوان الاحتلال، وقال:’إسرائيل تستبيح المحرمات والمقدسات في القدس، المسجد الأقصى المبارك كما كنيسة القيامة، ونحن نكرر طلب سيادة الرئيس عباس بتوفير حماية دولية لشعبنا في كافة أماكن تواجده .. فهذا المطلب بات مٌلحا.’
وناشد الحمد الله العالمين العربي والإسلامي، والعالم، برفع الخطر عن المقدسات، مفيدا بأن الإسرائيليين أنهوا التقسيم الزماني للمسجد الأقصى
وتساءل ‘ماذا يعني أن يغلق الاحتلال الأقصى منذ السابعة والنصف صباحاً حتى الحادية عشرة قبل الظهر بوجه المسلمين؟ ‘هل ننتظر أن يتم التقسيم المكاني كما حدث في الحرم الإبراهيمي بالخليل؟’.
وطالب الحمد الله، مجلس الأمن الدولي بالانعقاد لبحث ما يدور في الأرض الفلسطينية، مؤكداً أن القيادة تتابع ما يجري عن كثب و’ما منعنا من دخول القدس إلا دليل على مخططات الاحتلال’.
ـــ

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *