إسرائيل تشترط إبعاد مؤقت للإفراج عن الأسير علان

نائل موسى
نائل موسى 17 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/17 at 9:02 مساءً

118
رام الله – فينيق نيوز- قالت النيابة العسكرية الإسرائيلية انها مستعدة للموافقة على طلب الإفراج عن الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام ضد الاعتقال الإداري المحامي محمد علان شريطة موافقة الأخير على إبعاده مؤقتا الى خارج البلاد لمدة لأربع سنوات
وعرض النيابة ردها المشروط امام المحكمة العليا الإسرائيلية التي نظرت اليوم التماسي طالب بالافراج عن الأسير علان ، وقالت فيه ان مستعدة للموافقة على الافراج في حال موافقته مغادرة البلاد والتعهد بعدم العودة قبل مرور 4 سنوات .
وبحسب ما نشر موقع القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي فقد قدمت اسرائيل ردها للمحكمة العليا بالقول “الدولة مستعدة للنظر في الالتماس المقدم للافراج عن الأسير علان، في حال وافق على مغادرة البلاد لمدة 4 سنوات ويتعهد بعدم العودة خلال هذه الفترة” .
وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد اردان قال ان الافراج عن علان سوف يؤدي الى مزيد من الاضرابات عن الطعام في صفوف الأسرى الفلسطينيين، وهذا ما يعتبر تسليمهم سلاح جديد لاستخدامه ضد اسرائيل، معتبرا علان هو من يؤذي نفسه من خلال الاضراب.
هيئة الأسرى
وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأنه جاء رد المحكمة العليا الإسرائيلية على الالتماس أن الأسير علان يشكل خطرا على دولة إسرائيل، وأن الإفراج عنه سيكون بمثابة هدية له، ولكل أسير.
وادعت النيابة العسكرية في ردها أن لا علاقة بين الاعتقال الإداري وتردي وضع الأسير الصحي، فهو بالنسبة لهم خطر على المنطقة.
وزعمت النيابة العسكرية أنه إذا تم تحريره سيوصل رسالة للأسرى بأن الإضراب يحرر الأسرى، وهذا سوف يوقع سلطات الاحتلال في مشاكل كثيرة.
وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، إن الإبعاد مرفوض بكل الأشكال، والأسير علان يرفض الإبعاد، وإن الشعب الفلسطيني لا يعطى شرعية لإبعاد أي أسير ، والإبعاد هو جريمة حرب حسب القانون الدولي.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *