إسرائيل تسعى لاعتبار المرابطين الفلسطينيين بالأقصى “تنظيم” غير قانوني

Nael Musa
Nael Musa 25 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/25 at 1:30 مساءً

-100

القدس المحتلة – فينيق نيوز – واصلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي اليوم، لليوم الثاني على التوالي، فرض حصار مشدد على المسجد الأقصى المبارك، ومنعت دخول النساء وبمن فيهن طالبات المدرسة الثانوية الشرعية في الأقصى.

وتزامنت الاجراءات مع سماح الشرطة للمستوطنين المتطرفين باقتحامه من باب المغاربة وتستعد للاعلان عن المرابطات والمرابطين المدافعين عن المسجد بأجسادهم وحناجرهم تنظيم غير قانوني تمهيدا لملاحقتهم.

وحددت شرطة الاحتلال لأول مرة دخول المصلين المسلمين ومكوثهم في المسجد، بنصف ساعة وهددت بتحويل بطاقات المخالفين الشخصية التي تحتجزها لحظة دخولهم لديها إلى مركز القشلة للتوقيف والتحقيق في القدس القديمة.

واعتدت شرطة الاحتلال اليوم على نساء أتناء احتجاجهن على منعهن من الدخول بالضرب، ما تسبب بإصابة عدد منهن بجروح.
وكانت قوات الاحتلال أغلقت أبواب المسجد الأقصى الرئيسة الخارجية باستثناء أبواب: حطة، والناظر، والسلسلة، ونشرت قواتها على هذه الأبواب وفق ما ذكرته دائرة الأوقاف الإسلامية

استنكر مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى غمر الكسواني إجراءات الشرطة الإسرائيلية الهادفة لعدم دخول المسلمين الى الأقصى.

واضاف الشرطة الإسرائيلية تنفذ مخطط مشبوه في الأقصى، ورغم الاتصالات المكثفة معهم والتي جرت يوم أمس واليوم قالت انها لن تفتح أبواب الأقصى المغلقة.”مشددا على أن الدخول الى الأقصى بحرية ودون قيد أو شرط هو حق لكافة المسلمين، وان ما تقوم به الشرطة اجراء غير مقبول.

وطالب المتطرف أرنون سيجال وهو أحد قادة منظمات الهيكل باجراءات تضمن دخول جماعي يومي كبير وغير محدود للمتطرفين، ودون مضايقات أو قيود. لافتا الى ان هذه التنظيمات لم نحقق نصرا كاملا بحسب تعبيرؤه حيث لا زالت الاقتحامات تتم بمجموعات قليلة، لا تتجاوز 13 يهوديا كل مرة،

ونشرت منظمات الهيكل المزعوم فحوى رسالة من وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان الى وزير الجيش موشيه يعلون تطالبه بحظر نشاط المرابطين والمرابطات في الأقصى للدفاع عن المسجد كونها “زيارات اليهود لجبل الهيكل”، واعتبارها تنظيم ” غير مسموح به” وحظر جميع تحركاتهم في الأقصى.

وادعى وزير الأمن أن هذه التنظيمات تعمل على اثارة الشغب في “جبل الهيكل” من خلال مطاردة “الزوار اليهود” والاعتداء والتحريض عليهم، وتوعد ببذل كل ما بوسعه من أجل اخراج هذه التنظيمات عن القانون.

وجاء في الرسالة :” هذه التنظيمات تقوم بملاحقة زيارات اليهود.. يصرخون بشكل مستفز ويحرضون ضد اليهود ويغلقون الطريق في وجه الزائرين في الجبل. هدفهم التضييق على اليهود بوسائل عنف وترهيب.. انا سأقوم بكل ما بوسعي حتى اوقف اعمال هذه المجموعات الخطرة لتي تفسد الاستقرار في جبل الهيكل”.

وأضافت: اردان توجه اليوم لوزير الجيش بطلب للاعلان ان المرابطين والمرابطات تنظيم غير قانوني وفق صلاحيات وزير الدفاع حسب البند 84 من قانون الطوارئ، فنشاطهم تسبب اعمال عنف ومصادمات بينهم وبين الزائرين، وتصرفاتهم العنيفه تؤثر سلبا على النظام اليومي في “جبل الهيكل”, وتعيق قيام الشرطه بالحفاظ على النظام والأمن وتسبب الخطر للمواطنين.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *