إسرائيل تحمل السلطة مسؤولية فشل تسير حافلات تقل المصلين للقدس

نائل موسى
نائل موسى 19 يونيو، 2015
Updated 2015/06/19 at 3:49 مساءً

Alhayat (8)
عشرات ألاف يتدفقون عبر الحواجز وشبان بتسلقون الجدران للصلاة بالأقصى
رام الله – فينيق نيوز – شهدت الحواجز العسكرية الاحتلالية الاسرائيلية حول مدينة القدس المحتلة اكتظاظا شديدا في الحركة باتجاه القدس المحتلة مع تدفق عشرات الفلسطينيين من الضفة الغربية على القدس لأداء صلاة الجمعة الأولى من رمضان في رحابه
وكان يفترض ان تتولى مئات الحافلات نقل المصلين من الضفة الغربية من مدنهم وبلداتهم الى القصد لأداء صلاة الجمعة بالأقصى، وفق مع أعلنت عنه سلطات الاحتلال من تسهيلات.
1 (3)
وأجبرت الإجراءات الإسرائيلية مئات المصلين دون الأربعين الى البحث عن طرق التفافية والمخاطرة بتسلق الجداران لاداء اول صلاة جمعة من شهر رمضان المبارك في رحاب الأقصى.
وحمل منسق حكومة الاحتلال الإسرائيلية “بولي مردخاي” اليوم الجمعة، السلطة الوطنية الفلسطينية مسؤولية عدم تطبيق قرار تسيير حافلات من مدن الضفة الغربية الى القدس مباشرة ، الامر الذي لم يتم اليوم.
وقال “قررنا السماح للرجال فوق 40 عاما والنساء دون تحديد اعمار بالدخول الى الاقصى ايام الجمعة على متن حافلات تنقلهم من مدن الضفة الى القدس لكن عدم جاهزية الترتيبات الإدارية من السلطة حالت دون ذلك”.وتابع.. نحن جاهزون للسماح لمئات الحافلات بالدخول خلال الأسابيع المقبلة من رمضان حال كانت السلطة جاهزة اداريا”.
وقدر مردخاي ان 50 الف فلسطيني من الضفة دخلوا حتى (12.30) ظهرا الى القدس (20 الف منهم عن حاجز قلنديا)، و16 الف عن حاجز 300 شمال بيت لحم، فيما وصل 500 من قطاع غزة. وانها وضعت مظلات وحمامات متنقلة للمواطنين على الحواجز.

Alhayat (1)
وأكد الاستمرار في منح التصاريح طيلة شهر رمضان، داعيا الفلسطينيين للتوجه لمكاتب الشؤون المدنية الفلسطينية للتقدم للحصول على تصاريح لزيارة الاهل بالقدس.
مراقب المرور العام المهندس جمال شقير كان قال ان وزارة المواصلات لم تستلم التصاريح اللازمة لدخول الحافلات إلى القدس من الشؤون المدنية الفلسطينية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *