إسرائيل تتراجع عن خطة فصل عنصرية في الحافلات

نائل موسى
نائل موسى 20 مايو، 2015
Updated 2015/05/20 at 1:12 مساءً

150
رام الله – فينيق نيوز – تراجع وزير الجيش الإسرائيلي موشيه يعلون في اللحظة الأخيرة ، اليوم الاربعاء، اتفاق مع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو عن قرار تطبيق خطة “فصل عنصرية” قضت بمنع العمال الفلسطينيين من استخدام الحافلات الإسرائيلية.
وقرر يعلون الفصل بين الفلسطينيين والإسرائيليين في الحافلات، اعتبارا من صباح اليوم، بمنع العمال الفلسطينيين من العودة إلى الضفة في الحافلات التي تقل المستوطنين.
وقوبلت الخطة بانتقادات شديدة وجهها زعماء أحزاب المعارضة الإسرائيلية وأعضاء كنيست.
وبحسب مواقع عبرية وصف المعارضون الخطوة بالفصل العنصري والابرتهايد واتهموا الحكومة بالخضوع للمستوطنين، ما دفع نتنياهو للاتفاق مع وزير جيشه على وقف تطبيق الخطة.
زعيمة حزب “ميرتس” وصفت الخطوة بالابرتهايد، مؤكدة أن سياسة الفصل على أساس عرقي سبق واستخدمتها بعض الدول العنصرية في التاريخ، وأن الديمقراطية والاحتلال لا يمكن ان يجتمعا معا.
وجهة الوزير السابق من حزب “الليكود” جدعون ساعر انتقادا شديدا للخطوة، معتبرا أنها تسبب الضرر الكبير لاسرائيل في العالم ولا تمثل أي مصلحة للمستوطنين في الضفة، داعيا الى إلغاء القرار بشكل سريع لوقف الضرر الذي سيحلقه باسرائيل.
الخارجية الفلسطينية تدين الخطة
فلسطينيا، دانت وزارة الخارجية بشدة قرار وزير الحرب الإسرائيلي موشيه يعلون، البدء بمنع العمال الفلسطينيين الذين يعملون داخل أراضي 48 من استخدام وسائل المواصلات الإسرائيلية التي تقل المستوطنين المقيمين في الضفة. وأدنت الوزارة الذرائع والحجج الواهية التي تسوقها وزارة الحرب الإسرائيلية لتبرير هذا القرار.
وأكدت الوزارة على أن هذا القرار هو قرار عنصري بامتياز، وتعبير عن تفشي العنصرية سواء في المجتمع الإسرائيلي أو في المؤسسة الإسرائيلية الرسمية وسياساتها، وهو تجسيد لسياسة الفصل العنصري التي تنتهجها الحكومة الإسرائيلية في تعاملها مع الشعب الفلسطيني وقضيته وحقوقه الوطنية المشروعة، الأمر الذي أكد عليه عضو الكنيست عن المعسكر الصهيوني نحمان شاي، الذي طالب وزير الحرب بضرورة إلغائه.
وأوضحت أن هذا القرار يتزامن مع وصول مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي إلى إسرائيل، ليدق أمامها وأمام المجتمع الدولي ناقوس الخطر الذي يهدد المنطقة برمتها، ويقوض فرص إحياء المفاوضات جراء إمعان الحكومة الإسرائيلية في انتهاكاتها وممارساتها الاحتلالية الاحلالية والعنصرية.
وطالبت الوزارة المجتمع الدولي، والدول كافة بإدانة هذا القرار العنصري، والتعامل بمنتهى الجدية مع تفشي وانتشار العنصرية في إسرائيل ومؤسساتها الرسمية. كما طالبت الهيئات الاممية المختصة بالتحرك القانوني الدولي المطلوب للجم هذه السياسة الاحتلالية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *