إسرائيل تبني وتشرع 1040 وحدة استيطانية بالضفة والسلطة تدعو العالم لرد عملي

نائل موسى
نائل موسى 22 يوليو، 2015
Updated 2015/07/22 at 2:53 مساءً

mostawtena-new-mo3tamad
رام الله – فينيق نيوز – كشفت صحيفة “هارتس” العبرية اليوم الأربعاء، النقاب 886 وحدة استيطانية اقر بناؤها في مستوطنات بعيدة وخارج الكتل الاستيطانية في الضفة الغربية بعد تجميد الاستيطان العام الماضي.

وقالت الصحيفة ان مجلس التخطيط فيما يسمى “الإدارة المدنية ” في جيش الاحتلال الإسرائيلي بالضفة سيبيض 179 وحدة استيطانية بنيت دون ترخيص قبل 20 عاما في خطوة نددت بها وإدانته وزارة الخارجية الفلسطينية بشدة
ودانت الخارجية مصادقة ما يسمى لجنة التخطيط التابعة للإدارة المدنية الإسرائيلية على خطة لبناء 886 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات الضفة، وتوجه اللجنة للمصادقة بأثر رجعي على 179 وحدة استيطانية بنيت بشكل عشوائي.

الصحيفة اوضحت انه في مستوطنة بيت ايل المتاخمة لمدينة البيرة والمتداخلة في أحيائها الشمالية، سيقر بناء 296 وحدة استيطانية في معسكر حرس الحدود الذي سيتم نقله الى مكان آخر من اجل البناء، علما انه تم الاستيلاء على الأراضي بحجج أمنية .

وقالت الصحيفة ان إقرار وزير الجيش موشه يعلون الخطة الاستيطانية الجديدة جاء لإرضاء المستوطنين في أعقاب قرار المحكمة العليا هدم بناء في بيت ايل أقيم بدون ترخيص وعلى ارض خاصة.

وحسب هارتس فانه سيتم بناء 112 وحدة في مستوطنة ‘معاليه ادوميم’ و381 وحدة في ‘جبعات زئيف’ ،و 27 وحدة استيطانية في ‘بيت اريه’ . وسيتم تبييض 24 وحدة استيطانية في ‘بسجوت’ و 22 وحدة استيطانية في ‘جبعات زئيف’ .

وكشفت الصحيفة انه لن يتم تقديم حركة ‘أمنه’ الاستيطانية المسؤولة عن البناء غير القانوني في الضفة للمحكمة وسيتم تبييض كافة الأبنية التي أقامتها الحركة الاستيطانية.

الى ذلك وفي سياق متصل، اعلنت وزيرة القضاء الاسرائيلي اييلت شكيد (البيت اليهودي) ، عن تشكيل لجنة لترتيب مكانة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية، وتم تعيين سكرتير الحكومة ابيحاي مندلبلاط لرئاسة هذه اللجنة.

وحسب بيان شكيد، الذي نقلته هآرتس فان اللجنة ستناقش ‘صياغة توجيهات لتنظيم المباني والاحياء في المستوطنات اليهودية في الضفة والتي اقيمت بمشاركة السلطات’. وهدف اللجنة هو تنظيم التعريفات التي تحدد أي ارض تعتبر خاصة واي ادلة مطلوبة للإثبات بأن الارض هي بملكية خاصة. وسيتم تقديم توصيات اللجنة الى الحكومة خلال 60 يوما. وحسب شكيد فان ‘هناك مناطق كثيرة في الضفة لم يتم تنظيم مكانتها، وآن الأوان لإزالة الضباب القانوني والسماح للسكان الذين يعيشون هناك، وغالبيتهم في مستوطنات انشأتها الحكومات الإسرائيلية، بالتوقف عن الخوف من التهديد الدائم لحقيقة ملكيتهم لبيوتهم.

الخارجية الفلسطينية

وفي رام الله أدانت وزارة الخارجية بشدة الخطة الاستيطانية الجديدة في مستوطنات الضفة، ودانت إقدام وزيرة القضاء الإسرائيلية اييلت شكيد على تشكيل لجنة حكومية للعمل على شرعنة البؤر الاستيطانية، بهدف الاستيلاء على أراضي المواطنين الفلسطينيين التي أقيمت عليها هذه البؤر.
وأدانت الوزارة تصريحات وزير التعليم الإسرائيلي زعيم البيت اليهودي نفتالي بينت، الداعية إلى الاستيطان في كل أنحاء أرض إسرائيل حسب زعمه، وقوله إن الشجاعة السياسية تقضي بالقول أنه لن تكون هناك دولة فلسطينية مطلقاً.
وقالت الوزارة إنها تنظر بخطورة بالغة إلى التصعيد الإسرائيلي الرسمي والمنهجي في عمليات البناء والتوسع الاستيطاني، وترى في تصريحات المسؤولين الإسرائيليين الداعية لذلك تحدياً سافراً للمجتمع الدولي، وتمرداً على جميع القوانين والقرارات الدولية، والقيم والأخلاق الإنسانية والأممية، وهي بمثابة إعلان حرب متواصلة ضد الشعب الفلسطيني ومقومات استقلاله الوطني، ومرتكزات وجود دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة، الأمر الذي يفرض جملة تحديات كبيرة على المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومؤسساتها، وعلى الإرادة الدولية الراغبة في تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.
وطالبت الوزارة الدول كافة، خاصة الأعضاء في مجلس الأمن، بالتصدي العاجل لهذا التصعيد الإسرائيلي الخطير، الذي يهدد السلام والأمن في فلسطين، ودعتها للجم الانفلات والعنجهية الإسرائيلية في التعامل مع قضايا الشعب الفلسطيني وحقوقه.
وقالت: لقد آن الأوان أن تقوم جميع الدول بترجمة إداناتها للاستيطان إلى خطوات عملية مبنية على أساس القانون الدولي، ومحاسبة إسرائيل على خروقاتها وجرائمها

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *