أهالي عقابا يعتصمون برام الله مطالبين بالقصاص لابنيهما العسكريين وعدم تحويل القضية للقضاء المدني

نائل موسى
نائل موسى 22 نوفمبر، 2015
Updated 2015/11/22 at 6:41 مساءً

12270090_918871314860811_454294281_n

جانب من اعتصام أهالي عقابا أمام مجلس الوزراء برام الله

نظم جمع من أهالي بلدة عقابا بمحافظة طوباس ، أمام محكمة العدل العليا ومجلس الوزراء والمقاطعة في رام الله للمطالبة بالقصاص من قاتلي ابناء بلدتهم احمد ياسر أبو عرة الجندي بالأمن الوطني ومراد خالد أبو عرة الرقيب في الشرطة الخاصة.

وتخلل الاعتصام لقاء مع رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، ولقاء مع ممثلين عن الرئيس وممثلين عن المحكمة العدل العليا.

وجاءت الوقفة على هامش جلسة من قبل محامي المتهمين بالقتل لتحويل المحكمة من عسكرية لمدنية، ولكن لم يبت بأمر تحويل المحكمة من قبل القضاء.

في سياق متصل قال رئيس بلدية عقابا جمال أبوعرة: أن دم أبنائنا أمانة بأعناق محكمة العدل العليا، ونحن نرفض أن تحول المحكمة من مدنية إلى عسكرية رفضا قاطعا؛ لأن خلفية الخطف والتعذيب الوحشي ومن ثم القتل لأبناء الأجهزة الأمنية فأن أحمد أبوعرة بالأمن الوطني ومراد أبوعرة بالشرطة الخاصةً هو انتقام من أبناء السلطة على خلفية قتل أبنهم الذي كان أحد رموز “الفلتان ” الأمني عام 2007م في اشتباك مسلح مع الأجهزة الأمنية في طوباس.

وأردف جمال: حجم الجريمة كبير جداً؛ خطف وإخفاء وتعذيب وقتل بجرائم بشعة تجني لها الجبين، وهذه الجرائم تمس بأمن الدولة؛ لأنها جريمة انتقام من أبناء الأجهزة الأمنية وعائلاتهم.

وأضاف أبوعرة: نحن لا نقبل إلا بالعدالة فقط العدالة والعدالة هي القصاص بالإعدام من الثلة المجرمة الغادرة.

وتابع جمال: نأمل من السلطة الفلسطينية تطبيق الإعدام بحق الثلة المجرمة، فإن حملت الدولة سيف العدالة وطبقته كان السلم الاجتماعي والأهلي، وإن لم تحمله وحمله الأفراد فهناك خطر كبير يتربص بذاك السلم.

وشكر أبوعرة اللجنة الأمنية المكلفة بملف الجرائم التي ارتكبها خفافيش الليل وثمن جهودهم المضنية في سبيل الوصول إلى الجناة.
12272698_918871291527480_1884600613_n

من جهته قال الحاج أبو غازي : التقينا مع رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد لله ووعدنا بتحقيق العدالة، وحملنا رسالة لأهالي بلدة عقابا بأن حقهم لن يضيع وكل مذنب ينول عقابه، كما تلقينا تطمينات مماثلة بممثلين عن الرئيس ومحكمة العدل العليا.

أما والد المغدور أحمد أبوعرة الذي فقدت آثاره منذ عامين ونصف أبن جهاز الأمن الوطني قال: نحن نطالب بالقصاص وقصاصانا إعدام القتلة فقط.

في المقابل قال والد المغدور مراد أبوعرة أبن جهاز الشرطة الخاصة : “ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب” ، فنحن كعائلة وكبلد المغدورين نسير مع القانون في أخذ حق دماء أبنائنا؛ إذا جاء القانون بحقنا ونأمل ذلك، وإذا لم يأتي به القانون نأتي به نحن.

والجدير ذكره أن أحمد أبوعرة فقدت آثاره منذ عامين ونصف؛ حيث عثر على جثته مؤخرا مدفونة بمنطقة كجدة شمال طوباس، ومراد أبوعرة الذي خطف وعذب وقتل ووجدت جثته ملقاة بمركز فحص السيارات شرق طوباس”الدومنيتر” قبل أربع شهور .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *