أم لؤي تتوسد جمر الانتظار لضم ابنها الأسير احمد رجب

Nael Musa
Nael Musa 5 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/05 at 9:08 مساءً

976
رام الله – فينيق نيوز – حنين خالد – تمر الساعات ثقيلة وكأنها دهر على ام لؤي بانتظار يوم الخميس المقبل، حيث ينتظر تحرر ولدها الأسير مراد احمد محمد رجب (34عامًا) من سجون الاحتلال الإسرائيلي بعد انتهاء فترة سجنه البالغة 9 سنوات ونصف السنة قضتها في رحلة عذاب متنقلة بين السجون على امل ان تراه من بعيد متى تسير الامر الذي غالبا ما تعسر بامر السجان وتعسف سلطات الاحتلال.
سنوات طويلة لم يتلم شمل الاسرة في عيد او فرح فقبل أحمد امضي لوئي ولدي البكر لؤي 6 سنوات ونصف السنة اسيرا في سجون الاحتلال قبل ان ينضم اليه شقيقه خلف القضبان عام 2006 وكل أملي ان أضمه الى صدري وافرح به مثل كل ام قبل ان أودع هذه الدنيا.
وفي مخيم العين القريب ب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية تحتار الوالدة منذ ايام في تحضير ما يحبه نحو 10 سنوات بمرها مضت لكنها لاتزال تتذكر جيدا الاطباق التي يفضلها اكثر وتعدها وتنظر اليها كلما اشتد بها الشوق الى احمد.
ليست الاطباق وحدها التي تسعى ام لؤي الى تحضيرها فامر حفل الاستقبال مهم والعروس ينبغي اتقائها ا وإخفاء أمرها لتكون مفاجئة جميلة مسبقا لتكتمل الفرحة
يتوسط اترتيب الابناء بيين ستة أخوة هم 3 أولاد وابنتين كانت تأمل ان تحتضنه بعيد الأضحى المبارك قبل ايام لكنه الاحتلال يابى الا ان يغتال الفرحة في نفوس الفلسطينيين.
تقول الوالدة انتظر على احر من الجمر لمس وشم رائحة ولدي، اتمنى ان لا يتراجع الاحتلال ويغتال الفرحة التي تنتظرها مثلي 6000 ام فلسطينية يعشن على الأمل وقلوبهن هناك خلف القضبان

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *