أمريكا قلقة بشأن الحكم بحق مرسي والمتهمين بقضية التخابر والهروب

نائل موسى
نائل موسى 17 مايو، 2015
Updated 2015/05/17 at 4:47 مساءً

images-104482
القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي، وكالات – اعربت الولايات المتحدة اليوم الأحد عن «قلقها الكبير» بشأن حكم الإعدام الصادر السبت بحق الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي وأكثر من مئة متهم في قضية الهروب من السجون خلال ثورة 25 يناير.
وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية، طلب عدم كشف هويته: «لطالما نددنا بالمحاكمات والأحكام الجماعية التي تُجرى بصورة لا تنسجم مع واجبات مصر الدولية ودولة القانون»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.
وبعد أن لفت إلى أنَّه حكمٌ أولي، أضاف المسؤول: أنَّ الولايات المتحدة «تواصل التشديد على ضرورة اتباع الآلية القانونية واعتماد إجراءات قضائية إفرادية لجميع المصريين لما يخدم العدالة».
وأصدرت محكمة مصرية أمس السبت حكمًا بالإعدام على الرئيس الأسبق محمد مرسي الذي سبق وصدر بحقه حكم بالسجن المشدد 20 عامًا في «أحداث الاتحادية» فضلاً عن أكثر من مئة متهم بينهم المرشد الأعلى للإخوان المسلمين محمد بديع المحكوم بالاعدام ايضا في قضية سابقة وذلك بعد ادانتهم في قضية الهروب من السجون خلال ثورة 25 يناير في العام 2011.
ووفق القانون المصري فإنَّ أحكام الإعدام تحال إلى مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي فيها. ويحق للمحكومين الطعن على الحكم حتى بعد صدور قرار المفتي.
واصدرت محكمة جنايات شمال القاهرة، السبت المنعقدة في أكاديمية الشرطة بالعاصمة المصرية في القضية المعروفة إعلاميًا بقضية «التخابر»، وبقضية «الهروب واقتحام السجون» بإرسال أوراق المتهمين فيها لمفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي، وحددت جلسة الثاني من يونيو المقبل للنطق بالحكم.
ونظرت القضيتين دائرة المستشار شعبان الشامي بعضوية المستشارين ياسر الأحمداوي وناصر صادق بربري وسكرتارية أحمد جاد وأحمد رضا.
وجرت المحاكمة وسط استعدادات غير مسبوقة لجلسة النطق بالحكم على الرئيس الأسبق محمد مرسي و150 آخرين من أعضاء جماعة الإخوان في القضيتين المعروفتين بالتخابر مع «حماس» وحزب الله اللبناني والهروب من سجن وادي النطرون.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *