آلاف يشيعون الشهيد معتز زواهرة ومواجهات تدور الآن على مدخل بيت لحم الشمالي

نائل موسى
نائل موسى 14 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/14 at 3:05 مساءً

imag
بيت لحم – فينيق نيوز – زف آلاف الفلسطينيين من محافظة بيت لحم، بعد ظهر اليوم، جثمان الشهيد معتز إبراهيم زواهرة (27عاما) الى الثرى في مقبرة الشهداء في بلدة ارطاس جنوب الضفة الغربية في جنازة حاشدة ومهيبة
واستشهد الشاب زواهرة مساء امس بعد قليل من وصوله الى مستشفى بيت جالا الحكومي متأثرا بإصابته بجروح بالغة نجمت عن اصابة مباشرة بالرصاص الحي في الصدر اطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات على المدخل الشمالي لبيت لحم عادت وتجددت الان عقب التشييع
وأجريت للشهيد مراسم وداع الشهيد انطلقت قبل ذلك من امام مستشفى بيت جالا الحكومي حمل خلالها الجثمان على اكف رفاقه ملفوفا بعلم فلسطينا ومعصوبا راسه براية الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الحمراء
ومنه الى مخيم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين قرب بيت لحم حيث يسكن لالقاء نظرة الوداع عليه، ومن ثم الى مدرسة ذكور الدهيشة للصلاة على روحه. ورفعوا المشيعون الذين قطعوا مسافات طويلة مشيا على الاقدام الاعلام الفلسطينية، ورايات الجبهة وصور الشهيد ورددوا هتافات اظهرت الغضب وتوعد الاحتلال بالثار للشهداء وبكنسه
وعم اضراب شامل مدن بيت لحم وبلدتي بيت جالا وبيت ساحور وقرى ومخيمات المحافظة اليوم الأربعاء، اضرابا شاملا حدادا على استشهاد معتز ابراهيم زواهرة (27 عاما )، من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم.
وعم الاضراب الذي دعت له لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة بيت لحم المحلات التجارية والمدارس والجامعات.
تجدد المواجهات
في غضون ذلك تدور الان مواجهات عنيفة في محيط مسجد بلال بن رباح على المدخل الشمالي لمينة بيت لحم اسفرت عن وقوع اصابات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع
ويخاول جنود الاحتلال في هذه الاثناء الاستيلاءعلى منازل فلسطينية بمحيط ساحة المواجهات ربما لاستخدامها كنقاط مراقبة واستهداف المتظاهرين الذي تطلق قنابل الغاز والرصاص المغلف الان صوبهم بكثافة..
…يتبع

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *