عربيمميز

تبناها داعش”.. تفجيرات بالسيدة زينب والحصيلة ترتفع الى 119 قتيل

CbAb1CO

دمشق – فينيق نيوز – ارفعت الى 119 على الأقل حصيلة قتلى تفجيرات دامية هزت اليوم الاحد مدينة حمص ومنطقة السيدة زينب في ريف دمشق عن وقوع 119 قتيلا ، وعشرات الجرحى

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية داعش التفجيرين تفجيرات حمص والسيدة زينب التي تضم مقاما دينيا
واعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري خلال زيارة الى عمان الاحد عن اتفاق مؤقت على بنود هدنة فيما تكثفت اعمال العنف على الارض.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان من بين القتلى بحي الزهراء وسط مدينة حمص “39 مدنياً على الأقل من ضمنهم طفلة و11 مواطنة، فيما لم يعرف اذا كان الباقون من المدنيين ام من اللجان الشعبية والمسلحين الموالين لها”.

ودانت الحكومة السورية التفجيرين معتبرة أن “هذه التفجيرات الارهابية تهدف لقتل ارادة العمل والعطاء والانتاج لدى أبناء الشعب السوري”.

واعتبر محافظ حمص طلال البرازي التفجيرين “استهدافا للجبهة الداخلية في حمص التي شهدت خلال العام المنصرم حالة من التعافي وعادت الحياة الاقتصادية والاجتماعية الى طبيعتها”.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية التفجيرات وقال في بيان ان عنصرين فيه “استهدفا بسيارتين مفخختين تجمعات للنصيرية المرتدين في شارع الستين بحي الزهراء في مدينة حمص”، في اشارة الى الطائفة العلوية التي تشكل غالبية في الحي المذكور وينتمي اليها الرئيس بشار الاسد.

من جانب اخر قتل 62 شخصا وجرح العشرات الاحد في سلسلة تفجيرات احدها بسيارة مفخخة استهدفت منطقة السيدة زينب التي تضم مقاما دينيا في ريف دمشق، بحسب ما ذكر المرصد

وشهدت المنطقة في 31 كانون الثاني/يناير الماضي ثلاثة تفجيرات متزامنة، نفذ انتحاريان اثنين منها، اسفرت عن مقتل 70 شخصا وتبناها تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

وتضم البلدة مقام السيدة زينب، الذي يعد مقصدا للسياحة الدينية في سوريا وخصوصا من اتباع الطائفة الشيعية. ويقصده زوار تحديدا من إيران والعراق ولبنان رغم استهداف المنطقة بتفجيرات عدة في السابق.
وتاتي التفجيرات الاخيرة فيما تواصل القوى الكبرى مساعيها لتطبيق اتفاق وقف الاعمال العدائية الذي كان يفترض ان يدخل حيز التنفيذ الجمعة.

وقال كيري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الاردني ناصر جودة في عمان الاحد انه تحدث مرة أخرى في اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف و”توصلنا إلى اتفاق مؤقت من حيث المبدأ على شروط وقف الأعمال العدائية من الممكن أن يبدأ خلال الأيام المقبلة”.

واضاف ان الاتفاق “لم ينجز بعد وأتوقع من رؤسائنا الرئيس أوباما والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان يتحادثا في الأيام المقبلة في محاولة لإنجاز هذا الاتفاق”.

واعلنت الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة السبت موافقتها على هدنة شرط الحصول على ضمانات دولية بوقف العمليات العسكرية من حلفاء النظام السوري خصوصا ايران وروسيا.

من جهته، قال الرئيس السوري بشار الاسد في مقابلة نشرها السبت موقع صحيفة “البايس” الاسبانية انه مستعد للقبول بوقف اطلاق النار لكن على ان لا يسمح ذلك باستغلاله من قبل “الارهابيين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

John Carlson Jersey 
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock