فلسطين 48مميز

أمن مشفى تل هشومير يعدم فلسطينيا بعد اخضاعه

الناصرة – فينيق نيوز –  قتل حراس امن اسرائيليون بعد ظهر اليوم الاربعاء شابا فلسطينيا بزعم طعن احدهم على خلفية مشادة كلامية معهم في حريمة اعدام بدم بارد وثقتها الكميرات

وأظهر شريط مصور لحظة إطلاق النار على الشاب مصطفى درويش (28 عامًا) من بلدة عارة، في مستشفى تل هشومير في تل أبيب، عندما قام حراس الأمنباخضاعه وطرحة  أرضًا ومن ثم اطلقوا 7 رصاصات عليه من مسافة قريبة ما أدى إلى استشهاده .

وأعلن مستشفى تل هشومير في تل أبيب،  عصر اليوم ، الشاب متأثرًا بجراحه.

وقال أحد أقارب القتيل إنه كان يعاني من نوبات صرع ووصل إلى المستشفى برفقة والدته لتلقي العلاج

وادعت مصادر عبرية أن الشاب أصاب أحد أفراد الحراسة وهو برتبة نائب ضابط الأمن في المستشفى بجراح متوسطة خلال محاولة طعنه، ونقل إلى المستشفى لاستكمال العلاج.

وأطلق الأمن في المستشفى النار على الشاب، بعد مشادة كلامية تطورت لشجار. لكنهم سيطروا عليه خارج المستشفى وأخضعوه أرضًا وأطلوا النار عليه من مسافة قريبة، و على مرأى والدته.

وزعم رئيس بلدية رمات غان، كرمل شاما،  أن “الحادث تطور عندما توجه متعالجون في المستشفى لشخص لوضع كمامة… وعندما خرج من المستشفى جرى شجار قام خلاله الرجل باستلال السكين ومن ثم أطلقت عليه رصاصات”.

وقال بيان لشرطة الاحتلال إن “التحقيقات الأولية أشارت إلى أنّ الشاب وصل إلى المستشفى لتلقي علاج طبيّ، وبعد الانتهاء على ما يبدو دار جدال بينه وبين مواطن آخر في المكان، فقام بسحب سكينه وحاول طعنه لكنه لم ينجح، وعند وصول أفراد الأمن قام بطعن أحدهم فردوا بإطلاق الرصاص نحوه”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

John Carlson Jersey 
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock