دولي

الحرس الثوري الإيراني، يتحمل مسؤولية إسقاط الطائرة الأوكرانية

شعارات معادية لخامنئي في طهران احتجاجا على إسقاط الطائرة

طهران – فينيق نيوز – اعلن قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني، علي حاجي زادة،  تحمل قواته مسؤولية إسقاط الطائرة الأوكرانية بالكامل، وأكد استعداد القوات الجوية لتنفيذ أي قرار يتخذه المسؤولون.

وقال قائد القوات الجوية إن ظروف المنطقة خلال الأسبوع الماضي كانت خطيرة للغاية، واحتمال المواجهة مع الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي كان الأكبر منذ انتصار الثورة الإيرانية.

وأضاف أن “الأمريكيين كانوا على أهبة الاستعداد، وقواتنا المسلحة كانت مستعدة بنسبة 100% ، والأمريكيون هددوا باستهداف 52 موقعا داخل البلاد”.

وأوضح أنه تم إبلاغ المنظومات الدفاعية بالاستعداد لأي احتمال، كما تمت إضافة دفاعات صاروخية إلى العاصمة طهران.

وأشار قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني أن “العدو أطلق صواريخ كروز نحو أهداف في إيران بعد الهجوم الصاروخي”.

وأكد أن قواته طلبت وقف كافة الرحلات الجوية في أجواء البلاد، وأن الدفاعات الجوية اعتقدت أن الطائرة الأوكرانية صاروخ كروز معادي على بعد 19 كيلومترا.

وأكد أن من أسقط الطائرة الأوكرانية كان أمامه 10 ثوان لاتخاذ القرار، وكان عليه الاتصال لاتخاذ القرار لكن واجه مشكلة في شبكة الاتصال واتخذ بنفسه القرار بإطلاق الصاروخ.

بدورهم، اطلق محتجون في شوارع طهران شعارات معادية لمرشد الثورة الإيرانية، علي خامنئي، اليوم السبت، احتجاجا على إسقاط الطائرة الأوكرانية .

وردد طلاب تظاهروا أمام جامعة “أمير كبير” شعارات منها “نعم لإقالة المسؤولين غير الأكفاء”، و”اخجل من نفسك أيها الحرس الثوري ودع البلاد وشأنها”، و”لم نقدم الضحايا لنتصالح ونعبد المرشد القاتل”، و”استقل يا عديم الشرف”، و”الموت للكاذبين”.

وجاء تجمع المتظاهرين بعد اعتراف طهران صباح اليوم بأن الطائرة الأوكرانية أسقطت في إيران، يوم الأربعاء الماضي، “عن غير قصد”، ونتيجة “خطأ بشري”، وأنها دخلت بطريقة خاطئة في دائرة “هدف معاد” بعد اقترابها من “مركز عسكري حساس” تابع للحرس الثوري، الأمر الذي أدى إلى استهدافها.

وكان علي خامنئي، أمر في وقت سابق من اليوم القوات المسلحة بمتابعة التحقيق في “التقصير المحتمل” في حادث تحطم الطائرة الأوكرانية، وضمان “عدم تكرار مثل هذا الحادث المفجع” مستقبلا.

جاء ذلك في وقت أعلن فيه جهاز الأمن الأوكراني أن التصريحات الإيرانية حول إسقاط الطائرة الأوكرانية تؤكد فرضية إصابتها بصاروخ تم إطلاقه يدويا وليس بنظام أوتوماتيكي.

الاستخبارات الأوكرانية ترجح إصابة الطائرة المنكوبة في إيران بصاروخ أطلق يدوياكندا تدعو لمحاسبة إيران بعد اعترافها بإسقاط الطائرة الأوكرانية

القوات الجوية في الحرس الثوري تعلن تحملها المسؤولية كاملة عن إسقاط الطائرة الأوكرانية

وقال رئيس جهاز الأمن الأوكراني، إيفان باكانوف، في تصريح اليوم السبت: “اعتبرنا العامل البشري سببا أساسا لكارثة الطائرة، وتشغيل نظام الصواريخ المضادة للطائرات حدث يدويا وليس أوتوماتيكيا، وهو ما تحدث عنه بعض الخبراء منذ البداية”.

وكان مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني، أعلن منذ البداية عن 3 فرضيات لسبب تحطم طائرة الخطوط الأوكرانية، أمس الأربعاء، في إيران، بينها تعرضها لإصابة بصاروخ أرض جو.

وإلى جانب هذه الفرضية، قال المجلس إنه من المرجح أيضا أن يكون انفجار إرهابي قد أدى لسقوط الطائرة، والفرضية الثالثة انفجار المحرك لأسباب تقنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

John Carlson Jersey 
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock