اّخر الأخبار
الرئيسية / فلسطين 48 / مظاهرة حاشدة في قلنسوة ضد سياسة هدم البيوت

مظاهرة حاشدة في قلنسوة ضد سياسة هدم البيوت

الناصرة – فينيق نيوز –  تشهدت قلنسوة  في الداخل الفلسطيني في هذه الاثناء  مظاهرة قطرية حاشدة  انطلقت،عصر اليوم الجمعة، في مدينة احتجاجا على سياسة الهدم والتشريد التي تتبعها السلطات الإسرائيلية بحق المواطنين العرب، بدعوى “البناء غير المرخص”.

ويشارك في المظاهرة المئات من أهالي مدينة قلنسوة والمنطقة، بحضور رئيس لجن المتابعة العليا للجماهير العربية، محمد بركة، ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية، مضر يونس، وعدد من نواب الكنيست العرب.

وانطلقت المظاهرة من المدخل الشرقي لمدينة قلنسوة  وعبرت الشارع الرئيسي، وصولا إلى البيوت المهددة بالهدم.

وردد المشاركون الهتافات المنددة بسياسة هدم البيوت، داعين المواطنين الالتحام وراء القوى الوطنية للمشاركة في الخطوات الاحتجاجية.

ورفعوا شعارات عبروا من خلالها عن رفضهم لسياسات الحكومة الإسرائيلية بالتضييق والهدم والتشريد منها: “لن نسمح بهدم البيوت”، “سنحمي البيوت بأجسادنا وأرواحنا”، “هدم بيت = هدم عائلة”، “هدم البيوت العربية لن يمر”، “هدم البيوت سياسة ظالمة”، “سنبقى وسترحلون مهما هدمتم”، وغيرها من الشعارات.

وأكد رئيس اللجنة الشعبية في قلنسوة، المحامي أحمد غزاوي، استمرار النضال حتى التصدي لسياسة الهدم، ووجهة رسالة إلى الحكومة بأن “الشعب الفلسطيني لن يرهبه أي شيء وسوف نستمر بالنضال بكل الوسائل المتاحة”.

وتأتي المظاهرة ضمن سلسلة احتجاجات أقرتها القوى الوطنية والحراك الشبابي في مدينة قلنسوة، وذلك تصديا لسياسة هدم البيوت، التي تهدد عشرات منازل أهالي من المدينة بالهدم.

وعلى الرغم من أمر تجميد الهدم المؤقت لمدة أسبوع واحد استصدره أصحاب البيوت المهددة بالهدم إلى حين البت بالقضية في تاريخ 10.02.2019 استمرت القوى الوطنية بالتظاهر والاحتجاج مطالبة بجلول جذرية.

شاهد أيضاً

شهيد نابلس هو إياد زبارقة من قلنسوة

  المثلث – فينيق نيوز – قالت مصادر محلية ان الشاب الذي قتله جيش الاحتلال …

مقتل فلسطينيان وإصابة 5 بحريق مخزن مفرقعات إسرائيلي

  الناصرة – فينيق نيوز – لقي عاملان فلسطينيان في اوائل العشرينات من مدينة قلنسوة …

“الديمقراطية” تؤكد تضامنها مع الأهل بقلنسوة والـ 48 ضد سياسة التطهير وهدم المنازل

رام الله – فينيق نيوز – دان الناطق الرسمي باسم الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الجريمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *