الرئيسية / حدث هذا / حبس زوجين تسببا في وفاة رضيعهما جوعا بالقليوبية

حبس زوجين تسببا في وفاة رضيعهما جوعا بالقليوبية

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – قررت نيابة مركز طوخ بالقليوبية في مصر، حجز  زوج وزجته لتسببهما بوفاة طفلهما الرضيع (أنس_ 4 شهور) جوعا بعدما تركاه بمنزل الزوجية.

و شهدت مدينة طوخ بمحافظة القليوبية واقعة بشعة بوفاة طفل رضيع تركه أبوه وأمه وحيدا داخل منزلهما بعد خلافات بينهما حتى مات جوعا.

وتبين من التحريات والتحقيقات أنه  في 17 أكتوبر الجاري “حدث خلاف بين  العامل (ع. ح  – 28 عامال) وزوجته (ا ن – 24 عاما ربة منزل)،

وعلى اثره قامت الزوجه،  بالخروج من المنزل وبرفقتها نجلها الطفل الأكبر بحجة إحضار بعض المشتريات إلا أنها توجهت لمنزل أهلها بعد مشاجرة مع زوجها  فيما هو ترك الطفل وحيدا بالمنزل وذهب لعمله حيث ينام هناك فيما مات الطفل جوعا”.

كان قد تلقى مدير الأمن اللواء فخر العربي إخطارًا من العميد تامر موسى مأمور مركز طوخ، بورود بلاغ من الاب، باكتشافه وفاة ابنه الطفل “أنس داخل مسكنه، متهمًا زوجته “ا.ش.ع.ن ، بترك صغيرهما وحيدًا حتى توفي.
وفي التحقيقات، أفاد والد الطفل بوجود خلافات مستمرة مع زوجته، وبمبيته في محل عمله لعدة أيام متواصلة إثر تلك الخلافات، وأنه لدى عودته إلى مسكنه اكتشف وفاة الرضيع.
وانتقل العميد خالد المحمدي رئيس مباحث المديرية إلى موقع الحادث، وبالفحص وإجراء التحريات وجمع المعلومات، تبين أنه بت، وقع خلاف بين الزوج المبلغ وزوجته، خرجت على إثره من منزلهما، مصطحبة ابنها الثاني الطفل “مروان”، بحجة إحضار بعض المشتريات، إلا أنها توجهت لمنزل أسرتها بذات الناحية دون علم الزوج.
وأضافت تحريات المقدم محمود إسماعيل، رئيس مباحث مركز طوخ، أنه مع تأخر الزوجة في العودة إلى منزلها، توجه زوجها إلى عمله، تاركًا الرضيع داخل الشقة وحيدًا، بينما لم يغلق باب المسكن، اعتقادًا منه بعودة زوجته عقب انتهائها من شراء متطلباتها
وبسؤال والدة الطفل المتوفي، أيدت مضمون ما جاء بالفحص، وعللت عدم عودتها للاطمئنان عن رضيعها بأنها كانت تعتقد أن والد الطفل يرافقه ويرعاه.
وقد حرر محضر بالواقعة، فيما تولت النيابة التحقيق في اتهام الوالدين بالإهمال الذي تسبب في وفاة رضيعهما. ​

شاهد أيضاً

5 قتلى و18 جريحا بنزاع عائلي على حدود 3 قراريط

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي- قتل 5 أشخاص وأصيب 18 آخرين اثنين منهم …

%d مدونون معجبون بهذه: