الرئيسية / فينيق مصري / مصر تعلن موافقتها على استئناف مشاركتها بمفاوضات سد النهضة

مصر تعلن موافقتها على استئناف مشاركتها بمفاوضات سد النهضة

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – أعلنت الحكومة المصرية اليوم الاثنين، أنها ستشارك في اجتماع وزراء الخارجية والري لمصر والسودان وإثيوبيا الذي دعت إليه جنوب إفريقيا لاستئناف المفاوضات حول سد النهضة.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري المصري محمد السباعي، إن “مصر سوف تشارك في الاجتماع الذى دعت إليه جنوب إفريقيا لوزراء الخارجية والمياه في مصر والسودان وإثيوبيا بهدف إعادة إطلاق المفاوضات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي بعد ما توقفت منذ نهاية شهر أغسطس الماضي”.

وأوضح السباعي أن “هذا الاجتماع يعقد تنفيذا لمخرجات اجتماعات هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي التي عقدت على مستوى القمة وكذلك الاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والمياه بالدول الثلاث الذى عقد يوم 16 أغسطس 2020 والذى كلف الدول الثلاث بالتفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم ينظم عمليتي ملء وتشغيل سد النهضة”.

وأكد السباعي أن “مصر مستعدة للتفاوض بجدية لإنجاح هذه المحادثات من أجل التوصل إلى اتفاق عادل متوازن يحقق مصالح الدول الثلاث”.

وهذا أول تحرك للدول الثلاث بعد تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن “نية المصريين تفجير سد النهضة” بعد أن رفضت إثيوبيا جميع الحلول المقترحة.

 وكان رئيس الاتحاد الإفريقي، سيريل رامافوسا، قال إن المفاوضات بين إثيوبيا ومصر والسودان بشأن سد النهضة على النيل الأزرق ستستأنف  الثلاثاء، بعد نحو شهرين من انسحاب مصر من المحادثات.

وقال اليوم : “استئناف المفاوضات الثلاثية بشأن سد النهضة.. هو إعادة تأكيد للثقة التي لدى الأطراف في عملية المفاوضات التي تقودها إفريقيا”.

ويأتي استئناف المفاوضات بعد يومين من استدعاء إثيوبيا للسفير الأمريكي بسبب ما وصفته بأنه “تحريض على الحرب” بين إثيوبيا ومصر من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بشأن الخلاف بين الدول الثلاث بشأن ملء سد النهضة الإثيوبي وتشغيله.

وكان ترامب قد دعا، يوم الجمعة، إلى اتفاق بين البلدين، لكنه أضاف إن الوضع خطير وإن القاهرة قد “تفجر ذلك السد”.

وانسحبت مصر، التي تحصل على أكثر من 90% من إمداداتها من المياه العذبة الشحيحة من نهر النيل وتخشى أن يدمر سد النهضة اقتصادها، من المفاوضات في أغسطس، بعد أن اقترحت إثيوبيا جدولا زمنيا جديدا لملء السد.

وقال ترامب أيضا إن إثيوبيا خرقت اتفاقا توسطت فيه الولايات المتحدة لحل النزاع، مما أجبره على تقليص التمويل المخصص لهذا البلد. وخفضت الولايات المتحدة 100 مليون دولار من المساعدات لإثيوبيا في سبتمبر بسبب موقفها من سد النهضة.

وقال نواب إثيوبيون، اليوم، إن “لا قوة على وجه الأرض” ستوقف استكمال السد وإنهم مستعدون للدفاع عنه من الهجمات الداخلية والخارجية على حد سواء.

 بدوره، بعث وزير الري السوداني ياسر عباس رسالة إلى وزيرة التعاون الدولي في جنوب إفريقيا جي باندورا، أكد فيها تمسك بلاده بالمفاوضات الثلاثية برعاية الاتحاد الإفريقي.

وأكد في الرسالة على أن “السودان لا يمكنه مواصلة التفاوض بنفس الأساليب والطرق التي اتبعت خلال الجولات السابقة، والتي أفضت إلى طريق مسدود من المفاوضات الدائرية”.

وثمن المحادثات الهاتفية الإيجابية التي جرت بين رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، ورئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، التي بحثت خيارات جديدة لاستئناف المفاوضات الثلاثية.

شاهد أيضاً

إثيوبيا تستدعي سفير واشنطن للاحتجاج على “تحريض ترامب على الحرب”

اديس ت ابابا – القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي –  ستدعت إثيوبيا اليوم …

مكرم: مصر لن تتخلى عن حقوقها المائية تحت أي ظرف

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – اكدت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة …

إثيوبيا تسعى إلى اتفاق “غير ملزم” حول سد النهضة

قالت وزارة الخارجية الإثيوبية، يوم الجمعة، إن المفاوضات الأخيرة حول سد النهضة حققت تقاربا كبيرا …

%d مدونون معجبون بهذه: