الرئيسية / محليات / غزة.. وقفات في يوم الغضب تنديدا باتفاقيات التطبيع مع الاحتلال

غزة.. وقفات في يوم الغضب تنديدا باتفاقيات التطبيع مع الاحتلال

عزة – فينيق نيوز – دعت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة إلى توحيد الصف الفلسطيني في مواجهة التطبيع العربي مع الاحتلال من خلال إنجاز الوحدة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام الفلسطيني.
وأكدت الفصائل خلال وقفة غضب في غزة على ضرورة تفعيل المقاومة الشاملة بأدواتها كافة لمواجهة التطبيع والاحتلال الإسرائيلي.
وقال إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس إن التطبيع العربي مع دولة الاحتلال لن يعطي شرعية للاحتلال الإسرائيلي.
وأضاف  ان اليوم الشعب البحريني ينتفض بأطيافة كافة لرفض التطبيع وشعوب الأمة مع فلسطين، لكن للأسف هؤلاء الحكام لا يمثلون شعوبهم ولا النبض الحي لشعوب الأمة.
وتابع “إننا موحدون في رفض التطبيع وصفقة القرن وضم الأراضي، وماضون على درب المقاومة الشعبية والمسلحة حتى تحرير فلسطين”.
ودعا رضوان إلى سحب الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي والتخلي عما يسمي باتفاقات اوسلو وتحقيق الوحدة الوطنية والتوافق على إستراتيجية فلسطينية للمواجهة الشاملة مع الاحتلال.

وقفات احتجاجية لـ«الديمقراطية» بخانيونس في يوم الغضب 

 ونظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، سلسلة وقفات احتجاجية بفرع غرب خانيونس والمواصي وعبسان الكبيرة وعبسان الجديدة ومنطقة البلد، تزامناً مع يوم الغضب الفلسطيني الذي أعلنت عنه القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية، رفضاً وتنديداً بتوقيع اتفاقي التطبيع الإماراتي- البحريني الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء في العاصمة الأميركية.

واعتبر مسؤول الجبهة الديمقراطية بمحافظة خانيونس وعضو القيادة المركزية للجبهة عصام معمر، أن توقيع اتفاق الإمارات – البحرين مع إسرائيل، ليس مجرد تطبيع بين طرفين بل هو عمل معادي للتطبيع ومعاكس له، فالطبيعة تتطلب مواجهة مشاريع الهيمنة للتحالف الأميركي- الإسرائيلي على مقدرات شعوبنا ومنعها من بناء مستقبلها ورسم مصيرها، وشطب القضية الوطنية لشعبنا، وفتح آفاق الهيمنة لدولة الاحتلال على منطقتنا.

وأشار معمر إلى أن التحالفات والشراكات مع دولة الاحتلال لن تعود على شعوبنا العربية سوى بالكوارث والنكبات. مؤكداً أن يوم الغضب الفلسطيني في الوطن والشتات هو رسالة للجميع أن ما عجزت عنه الجامعة العربية وبعض العواصم العربية في الإفصاح عن موقفها من التطبيع، يقوله شعبنا اليوم بكل أطيافه وقواه السياسية والمجتمعية.

وطالب معمر الأحزاب والقوى السياسية والفعاليات المجتمعية والثقافية العربية، والنواب في البرلمانات العربية لإعلاء صوتهم لمواجهة التطبيع والالتحاق بالتحالف الأميركي الإسرائيلي، وتجديد الوقوف إلى جانب شعبنا وقضيته وحقوقه الوطنية والقومية في تقرير المصير، وقيام الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس، وحل قضية اللاجئين بموجب القرار 194 الذي يكفل لهم حق العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها منذ العام 1948.

شاهد أيضاً

غزة: إغلاق 156 متجرا وتوقيف 93 مخالفا لتعليمات كورونا

غزة – فينيق نيوز – أغلقت مباحث “كورونا” بالشرطة، 156محلاً تجارياً ومنشأة مخالفة لإجراءات الوقاية …

الديمقراطية: عبد الناصر أكبر من ذكرى وأعمق من تجربة

رام الله – فينيق نيوز – أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في الذكرى السبعين لرحيل …

الخارجية: العمل جارٍ لتسهيل سفر العالقين في الامارات إلى قطاع غزة

رام الله – فينيق نيوز – قالت وزارة الخارجية والمغتربين “إن سفارة دولة فلسطين لدى …

%d مدونون معجبون بهذه: