الرئيسية / محليات / طولكرم: وقفة ضد التطبيع العربي مع الاحتلال واخرى اسناد للاسرى

طولكرم: وقفة ضد التطبيع العربي مع الاحتلال واخرى اسناد للاسرى

طولكرم – فينيق نيوز – عبرت فصائل العمل الوطني وفعاليات محافظة طولكرم عن استنكارها ورفضها للتطبيع المجاني من قبل الإمارات والبحرين مع دولة الاحتلال الإسرائيلي برعاية أمريكية.

ووصفوا هذا التطبيع خلال وقفتهم الاحتجاجية وسط ميدان الشهيد ثابت ثابت بطولكرم، “بأنه مذل، ويستفرد بالقضية الفلسطينية، ويعمل على عزلها، مشددين على أن شعبنا الفلسطيني هو أهل القضية، ويقف رأس حربة للحفاظ على أرضه، ومقدساته، والكرامة العربية”.

وقال منسق الفصائل فيصل سلامة: “في هذا الموقف الجماهيري في طولكرم نطالب الأنظمة العربية وعلى رأسها الإماراتية والبحرينية العدول والتراجع عن توقيع هذه الاتفاقيات المذلة، وأملنا كبير في الجماهير العربية برفض هذا التطبيع المهين والمذل”.

وأضاف: نحن مع سلام عادل وشامل في المنطقة في ظل تحقيق الحقوق المشروعة والوطنية الثابتة لشعبنا الفلسطيني، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة، وعاصمتها القدس الشريف، وعودة اللاجئين ضمن القرار الأممي (194)، وتحرير الأسرى.

وشدد على أنه بدون هذه الحقوق وفي حال التنكر لها، فلن يكون هناك سلام ولا استقرار في ظل هذا التعنت الإسرائيلي الأميركي.

من جهته، اعتبر الأمين العام لاتحاد النقابات العمالية الفلسطينية محمد بليدي التطبيع “بأنه مؤامرة تحاك ضد شعبنا الفلسطيني، وهي ليست الأولى التي تتم بغطاء أميريكي لتصفية القضية الفلسطينية”.

وأكد بليدي “أن شعبنا بوحدته قادر على إحباط كل المؤامرات، إضافة إلى الثقة العالية بكل الشعوب العربية التي تقف مع شعبنا ضد الأنظمة الخائنة”.

وأهاب بالطبقة العاملة العالمية الوقوف مع شعبنا في مواجهة هذه المؤامرات، والضغط نحو تطبيق كافة القرارات الشرعية الدولية وعلى رأسها الانسحاب الإسرائيلي من كل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، بعاصمتها الأبدية القدس العربية، وحق العودة للاجئين وإزالة كافة المستوطنات، وتحرير الأسرى.

من جانبه، شدد وكيل وزارة الثقافة السابق عبد الناصر صالح، على ضرورة إقرار مشروع نضالي متفق عليه، يضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس، وهو الرد الأمثل على كل محاولات طعن شعبنا في ظهره.

وقال:”نحن الشعب الفلسطيني أدرى بشعاب وطننا، ونقف بوحدة واحدة أمام كل المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا، ملتفين حول قيادتنا ومنظمة التحرير، من اجل تحقيق أهدافنا المشروعة في الحرية والاستقلال”.

وأكد منسق اللجان الشعبية في حملة مقاومة الجدار في الضفة سهيل السلمان، أنه من خلال هذه الوقفة نوصل رسالة للمطبعين بأن شعبنا وشعوب الدول التي طالما كانت مساندة لقضيتنا، ترفض هذه الاتفاقيات الخيانية، ومستمرون في هذه الوقفات بكل مكونات وفصائل شعبنا، لمواجهة هذا المشروع التصفوي.

وقفة في طولكرم اسناد للأسرى

كما وشارك ذوو الأسرى، وممثلو فصائل العمل الوطني في طولكرم، في وقفة دعم وإسناد مع الأسرى في سجون الاحتلال، تحديدا المرضى والمضربين عن الطعام، خلال وقفتهم الأسبوعية.

وأكد المحافظ عصام ابو بكر خلال الوقفة التي نظمت أمام مكتب الصليب الأحمر في طولكرم، اليوم الثلاثاء، استمرار دعم الأسرى في سجون الاحتلال، وصولاً للإفراج العاجل عنهم جميعا.

وأشار إلى أن القيادة ممثلة بالرئيس محمود عباس، والحكومة تقف دائما إلى جانب أسرانا الأبطال، وتضع قضيتهم على رأس الأولويات، وصولا للإفراج عنهم وعودتهم إلى ذويهم وعائلاتهم.

من ناحيته، قال مدير مكتب نادي الأسير في طولكرم إبراهيم النمر، إن الوقفة تأتي لمساندة الأسرى في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها، وانتشار فيروس “كورونا”، الذي أصاب عددا منهم، وسط تخوف من انتشاره على نطاق أوسع داخل سجون الاحتلال، ما يستوجب تدخلا عاجلا من كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية، للضغط نحو وقف ممارسات إدارة السجون بحقهم.

وحذر من تدهور الوضع الصحي للأسير عبد الرحمن شعبيات المضرب عن الطعام منذ 28 يوما احتجاجا على اعتقاله الإداري، ونقله من عزل سجن “آيشل” إلى عزل سجن “عيادة الرملة”، ما فاقم من وضعه الصحي الذي يعاني منه خاصة مشاكل في الكبد والمفاصل والمعدة، وأصبح غير قادر على الحركة، مشددا على ضرورة الضغط على حكومة الاحتلال لوقف سياسة الاعتقال الإداري المخالف لكافة المواثيق الدولية.

من جانبه، قال أمين سر حركة فتح إقليم طولكرم إياد الجراد، أنه آن الأوان لأن يقف الجميع إلى جانب الأسرى في معارك الصمود في وجه إدارة السجون، التي تستغل الوضع السياسي لممارسة كل أشكال العقاب بحقهم، وهم يعيشون أوضاعا صعبة من انتشار فيروس “كورونا”، وما يصاحبه من إهمال طبي متعمد، وافتقار لإجراءات الوقاية والسلامة، واقتحامات للسجون في كل الأوقات.

وحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسرى المرضى خاصة فؤاد الشوبكي ومعتصم رداد، ومرضى السرطان ومن هم بحاجة لعلاج فوري وأدوية، وسط غياب التشخيص والعمليات، مشيرا أن إدارة سجون الاحتلال تستهدف الأسرى والأسيرات للضغط عليهم وكسر إرادتهم، مؤكدا أن ذلك لن يثنيهم عن مواصلة نضالهم وصمودهم.

شاهد أيضاً

وقفة أمام القنصلية الإماراتية في بوسطن ضد اتفاقات التطبيع

 نظم الاتحاد الوطني للشباب الفلسطيني، بالتعاون مع طلاب من أجل العدالة في فلسطين في جامعة …

وقفة حاشدة ضد التطبيع في برلين

نظمت وقفة احتجاجية جماهيرية حاشدة أمام مكتب الجامعة العربية في العاصمة الألمانية برلين ضد صفقة …

مسيرة في نابلس تنديدا بالتطبيع الاماراتي والبحريني مع الاحتلال

نابلس – فينيق نيوز –  ندد مشاركون في مسيرة خرجت وسط مدينة نابلس، اليوم الثلاثاء، …

%d مدونون معجبون بهذه: