الرئيسية / شؤون اسرائيلية / 3 مؤبدات وغرامة بحق المستوطن قاتل عائلة دوابشة

3 مؤبدات وغرامة بحق المستوطن قاتل عائلة دوابشة

أصدرت المحكمة المركزيّة في مدينة اللد، اليوم الإثنين، حكما بالسجن 3 مؤبّدات وعشرين عامًا على الإرهابي عميرام بن أوليئل، قاتل أسرة الداوبشة حرقا في قرية دوما قرب نابلس في تموز/يوليو 2015.

وألزمت المحكمة بن أوليئل بدفع 258 ألف شيكل تعويضات للطفل أحمد الدوابشة، الذي نجا بأعجوبة من الجريمة، وأصيب إصابات بالغة الخطورة لا يزال يتلقّى العلاج على إثرها.

وفي أيار/مايو الماضي، أدانت المحكمة  المستوطن بارتكاب ثلاث جرائم قتل متعمد  لكنّها برّأته من العضوية في تنظيم إرهابي.

واعترف بن أوليئيل بارتكابه الجريمة ثلاث مرات، لكن المحكمة رفضت اعترافين، بادعاء أنه استخرج منه باستخدام “وسائل جسدية مؤلمة”، والاعتراف الثاني استخرج في وقت قريب من استخدام هذه الوسائل. وقالت القاضية روت لوريخ إن الاعتراف الثالث مقبول بكافة أجزائه.

وطالبت النيابة العامة الإسرائيلية، بالسجن للإرهابي اليهودي لمدة ثلاثة مؤبدات وأربعين عامًا، وقال ممثل النيابة: “ارتكب المتهم فعله بدافع الانتقام. لم يكن يعرف سعد أو ريهام أو علي. وقرار قتلهم يتعلق فقط بكونهم عربا يعيشون في دوما”.

وأضاف أنه “لارتكابه ثلاث جرائم قتل، سيُحكم على المتهم بالسجن مدى الحياة وفقًا للقانون. سنطلب من المحكمة إصدار أحكام بالسجن مدى الحياة إضافية على الجرائم الإضافية التي أدين فيها، وتعويض ضحايا الجريمة”.

وبحسب قناة 12 العبرية، فإن الحكم صدر باجماع القضاة الذين شاركوا في المحاكمة ، بحضور جد العائلة حسين دوابشة، وأفراد من عائلته، وأعضاء كنيست عرب سابقين وحاليين، مشيرةً إلى أن أعمال شغب اندلعت عند مدخل المحكمة ما بين عائلة الطفل والمؤيدين لها من جهة، والمعارضين من جهة أُخرى.

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: