الرئيسية / شؤون اسرائيلية / آلاف الإسرائيليين يتظاهرون ضد نتنياهو مطالبين باستقالته

آلاف الإسرائيليين يتظاهرون ضد نتنياهو مطالبين باستقالته

تل أبيب – فينيق نيوز – تظاهر آلاف الإسرائيليين، مساء اليوم السبت، في القدس، وتل أبيب، وقيسارية، وعلى تقاطعات طرق رئيسية، أمام مقر إقامة رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو احتجاجًا على “الأوضاع الاقتصادية”، وسوء إدارة حكومة للأزمة الناجمة عن فيروس كورونا المستجد .

ونشرت الشرطة الإسرائيلية أعدادا كبيرة من عناصرها، ةلمواجهة “عنف المتظاهرين”، مع مواصلة التظاهرات ضد “فساد الحكومة”، والتي شهد بعضها مواجهات عنيفة مع الشرطة.

وذكرت صحيفة “هآرتس”، عبر موقعها الإلكتروني، أن “260 موقعا وتقاطعا وجسرا في أنحاء البلاد، خاصة في مدينتَي القدس وتل أبيب، شهدت تظاهرات ضد حكومة نتنياهو، وطالبته بالاستقالة”.

وتوقعت وسائل إعلام إسرائيلية عديدة تزايد أعداد المتظاهرين بشكل كبير.

وقت لاحق.

آلاف المتظاهرين خارج مقر إقامة نتنياهو في القدس (أ ب)

وفي غضون ذلك ، فتح جيش الاحتلال الإسرائيلي تحقيقا، بعد الاشتباه في أن أحد عناصره، دعا إلى إطلاق النار على المتظاهرين ضد نتنياهو، وفق “واللا”.

وكتب الجندي في منشور عبر حسابه في “فيسبوك”: “ابدأ في إطلاق الرصاص الحي. يجب معاملتهم (المتظاهرين) مثل الإرهابيين”.

وأضاف: “ثلاث دقائق من إطلاق الرصاص الحيّ”، كفيلة بتفريق المتظاهرين، وعندها “يمكن التخلص من بعض حثالة”، بحسب الجندي.

وزعم الناطق باسم جيش الاحتلال ، أن الجندي في وحدة لا يحمل عناصرها الأسلحة.

وكان قال وزير الأمن الداخلي، أمير أوحانا، الجمعة، إنّ التظاهرات المناهضة لنتنياهو “ستنتهي بإراقة الدّماء”.

وخلال لقاء مع “يسرائيل هيوم”، أضاف روحانا “لن تكون حرب أهليّة، لكن العنف يتزايد مع الوقت. هناك أجواء من الكراهيّة في هذه المظاهرات. هذه المرّة توجد انقسامات حادّة بين الطرفين

وزعم أوحانا، المعروف بقربه الشخّصي من أسرة رئيس نتنياهو، أنّ “أجواء التحريض التي سبقت اغتيال (رئيس الحكومة الإسرائيليّة الأسبق، يتسحاك رابين باهتة بالمقارنة بما يجري الآن”.

(أ ب)

وكان ناشطون في حركة “الرايات السوداء”، التي تنظم المظاهرات الاحتجاجية ضد الفساد السلطوي وسياسة نتنياهو، قد أكدوا، الثلاثاء الماضي، على أن أفراد شرطة بلباس مدني كانوا يقفون على الحياد ولم يتحركوا أثناء اعتداء ناشطين من اليمين على ناشطين من الحركة، خلال مظاهرة ضد الفساد ووزير الأمن الداخلي، أمير أوحانا، في تل أبيب أمس، الثلاثاء.

وأظهرت مقاطع فيديو نُشرت، الأربعاء الماضي، أشخاصا بلباس أسود يضربون بقبضاتهم وبعصي ويركلون متظاهرين من “الرايات السوداء” خلال المظاهرة في تل أبيب، أمس. ويظهر المعتدون وهم ينصبون كمينا لمتظاهرين، ثم يلقون عليهم الحجارة ويرشون غاز الفلفل نحوهم. وبدا من مقاطع الفيديو أن أفراد شرطة بلباس مدني حضروا في مرحلة متأخرة وكانوا وديين تجاه عناصر اليمين المعتدين.

وقال الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، تعقيبا على الاعتداءات على المتظاهرين، وبعد أن تعرض أحدهم للطعن في النقب، الأسبوع الماضي، أن “قتل متظاهر أو رئيس حكومة، ليس سيناريو خياليا”.

جاء ذلك في وقت يستعد فيه مناهضون اسرائيليون لنتياهو تنظيم مظاهرات حاشدة ضده في عدد من المدن والعاواصم الاوربية والامريكية على خلفية قضايا الفساد والمساس بالديمقراطية

شاهد أيضاً

البكري يغلق مؤسسات تعليمية وقضائية جنوب محافظة الخليل

الخليل – فينيق نيوز – قرر محافظ الخليل اللواء جبرين البكري، مساء اليوم الثلاثاء، وبعد …

إدخال الراجمات النارية باطلاق البالونات على المستوطنات

غزة – فينيق نيوز  – اعلنت وحدات “ابناء القوقا” ادخال الراجمات النارية ضمن معركة اطلاق …

الشرطة تنظم فعالية ترفيهية لمرضى كورونا في مستشفى هوجو تشافيز برام الله

رام الله – فينيق نيوز – نظمت الشرطة فعالية ترفيهية لمرضى كورونا في مستشفى هوجو …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: