تقاير وتحقيقات

“مغراقة الأزهر”.. تحفة تدهش الناظرين

غزة – فينيق نيوز – كتبت شيرين الكيالي – الزائر لصرح علمي وأكاديمي أسسه الشهيد الراحل ياسر عرفات يصاب بالدهشة ويأخذه الجمال عبر درر أنشأت حديثا ، ليصحو على حلم استمر سنوات  بعد ان وقفت في طريق تحقيقه العديد من المصاعب والأزمات .. وقد تحقق اليوم بسواعد الأوفياء .. ومحبة الشرفاء .. إنه الحرم الجامعي الجديد لجامعة الأزهر بغزة الذي أنشئ على أرض المغراقة حديثا، بتمويل سعودي ومغربي ..

ويقوم الحرم الجامعي الجديد على مساحة ثماني دونمات للمباني الثلاثة وهي: مبنى الملك الحسن الثاني للعلوم الزراعية والبيئية، بتمويل مغربي .

و الثاني: مبنى كلية الآداب والعلوم الإنسانية، بتمويل سعودي.

والثالث: مركز الرياض للاحتفالات ، والأنشطة الطلابية، بتمويل سعودي .

بالإضافة لمشروعي رصف للساحة المقابلة لمبنى الاحتفالات ، ورصف شارع الجامعة.

وفي جولة ميدانية دعي اليها الإعلاميون والصحفيون ، يتقدمهم وفد رفيع من نقابة الصحفيين يرأسه نائب نقيب الصحفيين الدكتور تحسين الأسطل، ووفد من المكتب الحركي المركزي للصحفيين يترأسه الدكتور عاهد فروانة،   كانت يوما مميزا في مرافق الحرم الجديد .. للاطلاع على ما تقدمه الجامعة من خدمات علمية، وإدارية وكذلك إعلامية وترفيهية.

 تجولنا في أروقة المباني الثلاثة التي بدت كتحفة في فن العمارة .. وزاد دهشتنا ذلك الرونق المغربي في البناء والرسوم الهندسية المنقوشة على جدرانه الخارجية ..والتي توحي للناظر وكأنه في جولة سياحية لإحدى متاحف العالم ..

كانت أبصارنا كما العدسات اتجول في الارجاء.. ترصد وتوثق سواء في الطابق المخصص للإعلام والذي يحوي استوديوهات للتصوير والتسجيل التلفزيوني والإذاعي .. وأجهزة حديثة للمونتاج والصوت وإلى غير ذلك من المعدات والأجهزة المستخدمة في التدريب الإعلامي .. أو غيرها من القاعات المخصصة للتعليم وبطابقين، أو الأروقة الواسعة، وقاعات للمطاعم وغيرها .. وما زاد إعجابنا عندما دخلنا إلى مبنى الاحتفالات والأنشطة حيث شاهدنا مركزاً رياضياً لممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة، والأكثر إبداعا كانت قاعة مدرجات فيها منصة مسرحية كبيرة ومجهزة بأحدث التقنيات الإلكترونية والبصرية وتتسع إلى حوالي ألف وثمانمائة (1800) شخص. وعندما خرجنا من المبنى كانت المساحات الخضراء حولنا تدعونا للاستمتاع أكثر بجمالها، وحرفية تنسيق الأشجار والنباتات المزروعة بعناية فائقة .. كلمات تجذب وتدعو للتأمل.

الأستاذ الدكتور أحمد التيان رئيس جامعة الأزهر سلط الضوء على مقومات أساسية ثلاثة يؤمن بها من أجل إنجاح أي مؤسسة جامعية؛ وهي : التعليم، والبحث العلمي، والتفاعل مع المجتمع .. تلك الركائز الثلاثة تدعونا للتأمل في نجاح هذا الصرح الرائع، والذي يعمل على صقل شخصية الطالب، ومن ثم تقديمه للمجتمع بعد تخرجه، وقد استقى وارتوى العلم والمعرفة، وأدرك باندماجه مع المجتمع داخل الجامعة ما يؤهله لينطلق ويبدع في العالم الخارجي .. ويساهم في بناء وتطوير المجتمع .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

John Carlson Jersey 
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: